دعوات للرئيس الصيني لإطلاق سراح ليو شياو بو

آخر تحديث:  الخميس، 6 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 10:26 GMT
المعارض الصيني ليو كسياوبو

الناشطون يعلقون املهم على القيادة الجديدة

وجه 143 حائزا على جوائز نوبل رسالة إلى زعيم الحزب الشيوعي الجديد، يدعونه فيها إلى إطلاق سراح الناشط، ليو شياو بو، المسجون من سنة 2009.

وتلقى الرئيس الصيني الجديد، شي جين بينغ، رسالة أخرى من ناشطين صينيين، في موضوع شياو بو، الحائز على جائزة نوبل للسلام، والذي أدين بتهمة التحريض على التمرد.

وتأتي هذه الخطوة بالتوازي مع استعداد الكاتب الصيني مو يان لاستلام جائزة نوبل.

وكان ليو كسياوبو قد حصل على جائزة نوبل للسلام في سنة 2010، رغم اعتراض الحكومة الصينية الشديد على ذلك.

وقد أعتقل في سنة 2009 لمساعدته في تحرير بيان يدعو إلى التغيير السياسي. وحكم عليه بالسجن لمدة 11 سنة، بتهمة التحريض على قلب النظام في البلاد.

ولا تزال زوجته ليو شيا، في الإقامة الجبرية.

وقد وقع الرسالة، بعد أربع سنوات من سجن ليو كسياوبو، حائزون على جائزة نوبل، من بينهم زعيم التبت، الدلاي لاما، والجنوب إفريقي دسموند توتو، والكاتبة الأمريكية توني موريسون.

وجاء في الرسالة، التي وجهت إلى كسي جين بينغ، يوم الثلاثاء: "وأنتم مقبلون على تولي رئاسة جمهورية الصين الشعبية، فإننا نكتب إليكم متوسمين قيادة جديدة بأفكار جديدة"، ولهذا "نلتمس منكم إطلاق سراح الدكتور ليو كسياوبو وزوجته ليو كسيا".

وقبل أن يتولى الرئاسة الفعلية للبلاد، كان شي جين بينغ قد عين قائدا للحزب الشيوعي، في عملية انتقال السلطة، التي تتم مرة واحدة كل 10 سنوات.

"إنهاء الاعتقال السياسي"

وتلقى الرئيس الصيني أيضا رسالة في نفس الموضوع، وجهها له كتاب، وناشطون في حقوق الإنسان ومحامون صينيون، يساندون مطلب الحائزين على جوائز نوبل، بإطلاق سراح ليو شيياو بو، معتبرين سجنه خرقا لأبسط حقوق المواطنين.

وأكد الناشطون والمحامون والكتاب في رسالتهم أن "وجود مساجين سياسيين لا يساعد الصين على رسم صورة لها باعتبارها قوة عالمية مسؤولة".

"وإنهاء الاعتقال السياسي هو خطوة هامة في اتجاه بناء نظام سياسي متحضر في الصين".

وقد وقع على الرسالة يوم الثلاثاء 40 شخصية، ولكن عدد الموقعين ارتفع إلى نحو 300 اليوم الخميس.

ومن بين الموقعين، يذكر الخبير القانوني هي وايفانغ، وناشط حقوق الإنسان بو زيكيانغ، والناشط في مكافحة الأيدز هو جيا.

وفي رده على الرسالة، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية: " إن الصين بلد يحكمه القانون. وقد أدين ليو شياو بو بحكم القانون، وهو يقضي مدة سجن أقرتها العدالة، لأنه خرق القانون الصيني". وأضاف أن " الحكومة الصينية ترفض التدخل الخارجي في سيادة العدالة وفي الشؤون الداخلية".

ومن جهة أخرى، هنأ مو يان، وقال عنه "إنه يحب بلاده وشعبه".

ويستعد الروائي الصيني مو يان لاستلام جائزة نوبل للآداب يوم الاثنين القادم بالسويد.

وقد تعرض مو يان لانتقادات واسعة، بسبب عدم تناوله قضايا حقوق الإنسان بما يكفي. ولكنه سبق أن دعا إلى إطلاق سراح ليو شياو بو "في أقرب وقت ممكن".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك