كوريا الشمالية: اليابان مستعدة لتدمير الصاروخ وواشنطن تحرك سفنا لمراقبته

آخر تحديث:  الجمعة، 7 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 04:47 GMT
صواريخ جو ارض من طراز باتريوت "بي آي سي 3"

تقول واشنطن وحلفاؤها ان هذه تجارب لصواريخ بالستية عابرة للقارات قادرة على حمل راس حربي نووي

أمر وزير الدفاع الياباني الجمعة قوات الدفاع الذاتي في البلاد الى البقاء مستعدة لتدمير الصاروخ الذي ستطلقه كوريا الشمالية في حال هدد الاراضي اليابانية، حسب ما ذكرت وسائل الاعلام.

ولم يمكن الحصول على اي تأكيد رسمي على الفور حيال هذا الاعلان الذي نشرته وكالتا جيجي وكيودو.

وجهزت اليابان صواريخ جو ارض من طراز باتريوت "بي آي سي 3" على جزيرة اوكيناوا الواقعة في الجنوب ونشرت ثلاث مدمرات مجهزة بنظام رادار امريكي من طراز ايجيس وصواريخ اعتراضية من طراز "اس ام-3".

وكانت بيونغ يانغ أعلنت انها ستطلق ثاني صواريخها الطويلة المدى هذا العام في الفترة من 10 الى 22 ديسمبر/كانون الأول الجاري بعد محاولة فاشلة في نيسان/ابريل الماضي.

وتقول بيونغ يانغ ان اطلاق الصاروخ هو مهمة "سلمية وعلمية" تهدف الى وضع قمر اصطناعي في مداره.

الا ان الولايات المتحدة وحلفاءها يقولون ان هذه تجارب لصواريخ بالستية عابرة للقارات قادرة على حمل راس حربي نووي.

مراقبة

ومن جهة أخرى، قال قائد القوات الامريكية في اسيا والمحيط الهادي إن الولايات المتحدة تحرك سفنا حربية الى مواقع معينة لمراقبة اطلاق كوريا الشمالية المزمع لصاروخ في الوقت الذي تحض فيه بيونغ يانغ على إلغاء محاولة الاطلاق التي ستكون الثانية من نوعها هذا العام.

واضاف الاميرال صامويل لوكلير إن سفنا حربية يجري تحريكها الي "أفضل المواقع" لرصد ومتابعة الصاروخ اثناء عملية اطلاقه واثناء رحلته.

وأبلغ لوكلير مؤتمرا صحفيا في مقر وزارة الدفاع الامريكية يوم الخميس أن الولايات المتحدة تراقب الاستعدادات لعملية الاطلاق "باهتمام شديد".

واضاف ان سفنا حربية امريكية يجري تحريكها لمراقبة الصاروخ مثلما حدث مع محاولة مماثلة اجرتها بيونغ يانغ في ابريل الماضي.

وقال ان السفن تتخذ مواقع تكون فيها قادرة ايضا على "المشاركة في الدفاع ضد الصواريخ الباليستية."

وتقول بيونغ يانغ إن اطلاق الصاروخ يهدف الي وضع قمر اصطناعي في الفضاء.

وتعتبر الولايات المتحدة ودول كثيرة اخرى ان عملية الاطلاق هي تجربة لصاروخ باليستي طويل المدى قادر على حمل رأس حربي نووي تنتهك قرارات الامم المتحدة وتزيد من زعزعة الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وانتهت عملية الاطلاق التي اجرتها كوريا الشمالية في ابريل بالفشل.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك