توقف المذيعين اللذين خدعا ممرضة دوقة كامبريدج عن تقديم برنامجهما

آخر تحديث:  الأحد، 9 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 01:07 GMT

اعرب المذيعين عن اسفهما العميق لوفاة الممرضة.

كشفت محطة اذاعة توداي اف ام الاسترالية عن توقف المذيعين الاستراليين الذين خدعا ممرضة لمعرفة حالة دوقة كامبريدج عن تقديم برنامجهما لبرهة من الوقت.

وعًُثر على جثة الممرضة بشكل مفاجئ في مكان قريب من مستشفى الملك إدوارد السابع، التي كانت تعمل فيها ويعتقد أنها انتحرت.

وكانت الممرضة ياسينثا سالدانا تلقت مكالمة هاتفية من ميل غرايغ ومايكل كريستيان اللذين يعملان في المحطة الاذاعية وقد انتحلا خلالها شخصية الملكة اليزابيث والامير تشارلز.

واستجابت الممرضة "للخدعة" وقامت بإعطاء معلومات عن حالة دوقة كامبريدج لمقدمي البرامج الاستراليين.

وقالت الاذاعة السبت إن المذيعين "يشعران بصدمة بالغة" بسبب الانباء عن وفاة الممرضة.

وأضافت المحطة في بيان أن المذيعين " لن يعودا الى برنامجهما حتى اشعار آخر اعرابا عن تعاطفهم مع ما اقل ان يقال عنه إنه مأساة".

واضاف البيان "نتقدم بأحر العزاء لأسرتها ولكل من تأثروا بهذا الموقف في العالم كله".

وبعيد الاعلان عن وفاة الممرضة تلقت صفحة الاذاعة على فيسبوك آلاف التعليقات التي يهاجم الكثير منها المذيعين ويطالب بفصلهما عن العمل.

وفتح ضباط من سكوتلانديارد تحقيقا بشأن وفاة الممرضة، التي يُعتقد أنها قامت بالانتحار.

وكانت ميدلتون أجرت فحصاً طبياً فى مستشفى الملك إدوارد السابع بوسط العاصمة لندن يوم الاثنين الماضى، بعد أن عانت من آلام حادة.

وقال مكتب الأمير وليام ، وترتيبه الثاني في ولاية عرش بريطانيا ، إن دوقة كامبريدج ستقضي فترة استشفاء في قصر كينسينجتون في غرب لندن.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك