كوريا الشمالية "قد تؤجل إطلاق الصاروخ"

آخر تحديث:  الأحد، 9 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 05:45 GMT
كوريا الشمالية

يثير البرنامج الفضائي لكوريا الشمالية الرعب في المنطقة

قال مسؤولون في كوريا الشمالية إن بلادهم قد تؤجل إطلاق الصاروخ الذي كان مقررا أن يحمل قمرا اصطناعيا إلى الفضاء ما بين 10 و 22 ديسمبر/تشرين الأول الجاري.

ولم تقدم وسائل الإعلام الرسمية سببا لتأجيل الإطلاق لكن خبيرا قال إن تساقط الثلوج التي تشهدها كوريا الشمالية ربما أعاق استكمال الاستعدادات.

وكانت محاولة إطلاق صاروخ في شهر أبريل/نيسان الماضي باءت بالفشل بعدما تحطم الصاروخ بعيد إطلاقه.

ويثير البرنامج الفضائي لكوريا الشمالية الرعب في المنطقة لأن بعض البلدان تعتقد أن هذا البرنامج ما هو سوى غطاء لتطوير نظام أسلحة.

وتقول الولايات المتحدة ودول أخرى إن عملية الإطلاق تمثل اختبارا لمدى امتلاك كوريا الشمالية لتكنولوجيا إطلاق الصواريخ بعيدة المدى المحظورة بموجب قرارات الأمم المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة قالت مؤخرا إنها حركت سفنا حربية بهدف رصد ومراقبة الصاروخ في حين أصدرت اليابان أمرا لقواتها بإسقاط أي صاروخ ينتهك أراضيها.

وقال ناطق باسم لجنة تكنولوجيا الفضاء لوكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية إن الاستعدادات النهائية جارية من أجل إطلاق الصاروخ.

لكنه أضاف أن العلماء والفنيين "يعكفون بجدية على دراسة مسألة إعادة برمجة موعد الإطلاق لبعض الأسباب".

لكن الوكالة الرسمية لم تعط تفاصيل أخرى.

وقال خبير إن صورا فضائية التقطت لموقع الإطلاق أظهرت أن المنطقة غطتها ثلوج كثيفة ربما تكون أعاقت الاستعدادات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك