بنغلاديش: احتجاجات يشوبها عنف على قانون الانتخاب الجديد

آخر تحديث:  الأحد، 9 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 12:49 GMT
بنغلاديش

قتل شخصان في اعمال العنف الاخيرة

في بنغلاديش، اندلعت اعمال عنف بعد ان اغلق محتجون الطرق في معظم مناطق البلاد يوم الاحد مطالبين بتعيين هيئة مستقلة للاشراف على الانتخابات العامة المزمع اجراؤها العام المقبل.

وقد قتل شخصان على الاقل واصيب العشرات بجروح في الصدامات التي اندلعت بين مؤيدي الحكومة والمعارضة، كما اضرمت النار في عشرات السيارات.

واستخدمت الشرطة الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع في محاولة لاحتواء العنف، بينما القى المتظاهرون الزجاجات الحارقة.

وكانت الحكومة البنغلاديشية قد الغت النظام الانتخابي السائد، الذي يشرف بموجبه مسؤولون من الحكومة المنصرفة على الانتخابات.

وبموجب النظام الملغي، يقوم هؤلاء المسؤولون بتشكيل ادارة مستقلة عند نهاية فترة ولاية الحكومة لضمان اجراء الانتخابات بشكل عادل وشفاف.

ولكن الحكومة الحالية التي ترأسها الشيخة حسينة واجد تقول إنها قررت الغاء العمل بالنظام القديم عملا بقرار قضائي، وانها لا تنوي العودة عن قرارها بتاتا.

من جانبه، دعا الحزب الوطني البنغلاديشي المعارض الذي تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء مؤيديه الى اغلاق الطرق لاجبار الحكومة على اعادة العمل بالنظام القديم.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة البنغلاديشية دكا انبراسان اثيراجان إن منطقة جابتولي الواقعة شمالي دكا حولت الى ساحة قتال شهدت اشتباكات عنيفة بين مؤيدي الحكومة ومعارضيها.

وقد انتشر الآلاف من رجال الشرطة في محاولة لاحتواء العنف، وجرى اعتقال العشرات من منظمي الاحتجاجات والمحرضين عليها.

ويقول مراسلنا إن العديد من السكان التزموا دورهم، إذ اغلقت المدارس ابوابها وعطلت المصالح العامة والتجارية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن نائب مدير شرطة بنغلاديش امتياز احمد قوله "سمحنا بالتظاهر السلمي، ولكن بعد ان بدأوا (المحتجون) بمهاجمة السيارات والحافلات والقاء الزجاجات الحارقة كان لا بد من استخدام الاسلحة غير القاتلة كالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريقهم."

يذكر ان الشيخة حسينة وخالدة ضياء ما برحتا تهيمنان على الحياة السياسية في بنغلاديش منذ عقود.

وقد شهدت حملاتهما الانتخابية اعمال عنف في مناسبات عديدة اضطرت الجيش للتدخل لفضها في بعض الاحيان.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك