الصومال: طرد "الشباب" من "جوهر"

آخر تحديث:  الأحد، 9 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 11:07 GMT

الصومال: طرد "الشباب" من "جوهر"

استردت قوات الاتحاد الإفريقي وقوات الحكومة الصومالية مدينة جوهر، بعدما سقطت في ايدي حركة "الشباب" الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

استردت قوات الاتحاد الإفريقي وقوات الحكومة الصومالية مدينة جوهر، بعدما سقطت في ايدي حركة "الشباب" الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

واعلن متحدث باسم الاتحاد الافريقي ان القوات الصومالية والافريقية انتزعت الاحد من الاسلاميين جوهر، احدى اخر كبرى المدن التي يسيطر عليها اسلاميو حركة الشباب .

وقال الكولونيل علي حومد المتحدث باسم بعثة الاتحاد الافريقي في الصومال (اميصوم): "فرضنا سيطرتنا هذا الصباح ونحن بصدد اعادة ارساء الامن في جوهر... الشباب هربوا بكثافة امامنا".

واضاف: "ان قوات اميصوم مع القوات الوطنية الصومالية دخلت الى المدينة، ودارت معارك محدودة" قبل هرب الشباب.

الصومال

جنود من القوة الافريقية قرب كيسمايو (ارشيف)

واكد المتحدث باسم حركة الشباب عبد العزيز عبد مصعب انسحاب القوات المتطرفة من جوهر الواقعة على مسافة حوالى 90 كلم الى شمال محور استراتيجي يؤدي الى العاصمة مقديشو.

وقال المتحدث باسم الشباب "انسحبت قواتنا من جوهر لاسباب استراتيجية. ولم يتكبد الشباب خسائر في صفوفهم وسيبقون "قرب" مدينة جوهر.
واضاف "سنطارد الغزاة في داخل جوهر وخارجها".

وتشكل خسارة جوهر ضربة كبيرة للشباب الذين طردوا من مقديشو في اغسطس/ آب 2011 ومنيوا بسلسلة من الهزائم.

وتمكنت قوة من الاتحاد الافريقي بمؤازرة قوة اثيوبية ونواة جيش صومالي من طرد الاسلاميين من معاقلهم الرئيسية في جنوب البلاد ووسطها خلال الثمانية عشرة شهرا الاخيرة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك