واشنطن توشك على ادراج "النصرة" في قائمة المنظمات الارهابية

آخر تحديث:  الثلاثاء، 11 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 08:28 GMT
النصرة

الخارجية الامريكية: "النصرة" واجهة لتنظيم القاعدة في العراق

اشارت وثائق نشرتها الادارة الامريكية يوم الثلاثاء الى ان وزارة الخارجية توشك على ادراج جبهة النصرة، التنظيم الاسلامي المسلح الذي يقاتل الحكومة السورية، في قائمة المنظمات الارهابية الدولية.

ورغم ان وزارة الخارجية لم تعلن ذلك بعد، الا انها اضغط هنا نشرت في الجريدة الرسمية للحكومة الامريكية

اضغط هنا بيانا بهذا المعنى يصف جبهة النصرة بأنها واجهة لتنظيم القاعدة في العراق.

يذكر ان جبهة النصرة من اكثر التنظيمات المعارضة فعالية في القتال الدائر في سوريا من اجل الاطاحة بنظام الرئيس بشار الاسد، مما يثير قلق الغرب من احتمال استيلاء الاسلاميين المتشددين على مقاليد الامور اذا رحل النظام.

وكانت جبهة النصرة قد ادعت مسؤوليتها عن سلسلة من الهجمات الانتحارية التي وقعت في سوريا في الآونة الاخيرة راح ضحيتها العشرات.

وتقول الجبهة صراحة إنها تريد استبدال النظام الحالي بدولة تدار وفق الشريعة الاسلامية.

وربطت وزارة الخارجية الامريكية في بيانها المنشور في الجريدة الرسمية بين جبهة النصرة وتنظيم القاعدة في العراق.

وكانت فكتوريا نولاند، الناطقة باسم وزارة الخارجية، قد قالت يوم امس الاثنين "ساورنا القلق من ان النصرة ليست الا واجهة لتنظيم القاعدة في العراق الذي نقل جزءا من عملياته الى سوريا."

واضافت نولاند ان وزارة الخارجية "ستدلي بالمزيد حول هذا الموضوع" في الايام المقبلة.

ومن شأن ادراج جبهة النصرة في قائمة المنظمات الارهابية تخويل الادارة الامريكية بتجميد اصولها ومنع الامريكيين من التعامل معها مما قد يعقد موضوع ايصال العون الى التمرد في سوريا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك