مالي: رئيس جديد للوزراء بعد اجبار سلفه على الاستقالة

آخر تحديث:  الأربعاء، 12 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 08:50 GMT

رئيس الوزراء الجديد يقول إنه سيشكل حكومة وحدة وطنية

عين الرئيس المالي المؤقت ديونكوندا تراور رئيسا جديدا للوزراء بعد أقل من 24 ساعة على اجبار رئيس الوزراء السابق شيخ موبيدو ديارا على الاستقالة.

واعلن التليفزيون الرسمي المالي تسمية ديانغو سيسكو، الذي كان يعمل في رئاسة الجمهورية، لتولي المنصب خلفا لديارا الذي حددت اقامته منذ اعتقاله.

وقال سيسكو إن استعادة السيطرة على شمالي البلاد من قبضة المتشددين واجراء انتخابات عامة تأتي على رأس أولوياته.

وأضاف لوكالة الصحافة الفرنسية أنه يسعى لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

كان ديارا اعلن استقالته من منصبه بعد ساعات من اعتقاله من قبل عسكريين اسهموا في انقلاب في مالي في مارس/اذار.

ونددت الأمم المتحدة ودول أخرى بالدور الذي قام به الجيش في عملية الاعتقال.

وتعاني مالي أزمة متفاقمة منذ الانقلاب العسكري في شهر مارس/ آذار الماضي حيث استغل متمردو الطوارق ومقاتلو الجماعات المسلحة المرتبطة بالقاعدة الفوضى وسيطروا على ثلثي البلاد.

وليس من الواضح إذا ماكان تعيين رئيس وزراء مدني خلال 24 ساعة كافيا لتهدئة الضغوط الدولية التي شددت على ضرورة العودة للديموقراطية.

وهددت الامم المتحدة بفرض عقوبات على مالي جراء عملية الاعتقال معتبرة أن عودة الجيش للساحة السياسية "انتكاسة للديموقراطية" على حد تعبيرها.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه بشأن الأوضاع في البلاد.

وقال مجلس الأمن إن أعضاءه مستعدون "لبحث اتخاذ الاجراءات المناسبة بما في ذلك العقوبات المستهدفة ضد من يمنعون إعادة النظام الدستوري ويقومون بتحركات تقوض الاستقرار في مالي."

موقف محتدم

كان ديارا تولى رئاسة الوزراء بعد أن سلم الجيش، الذي قام بانقلاب عسكري، السلطة للمدنيين في ابريل/نيسان.

لكن الموقف احتدم بين عسكريين ورئيس الوزراء السابق في الأسابيع الأخيرة بعد أن اظهر دعمه لخطط التدخل الدولي في البلد الواقعة في غرب أفريقيا.

ويرفض الجيش المالي أي تدخل أجنبي ضد المتشددين ويشدد على أن البلاد لاتحتاج سوى لدعم مالي ولوجيستي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك