حالة مانديلا الصحية في تحسن

آخر تحديث:  الأربعاء، 12 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 16:49 GMT
مانديلا

مانديلا يتعافى أكثر خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية

أكد مسؤولون في بريتوريا أن حالة نلسون مانديلا الصحية تحسنت تحسنا ملحوظا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في المستشفى الذي يعالج فيه من التهاب في الرئة.

وكان مانديلا، الذي يبلغ من العمر 94 عاما قد نقل للمستشفى العسكري في العاصمة الجنوب إفريقية يوم السبت، وقال متحدث من مكتب الرئيس جاكوب زوما إن الأطباء الذين قاموا بزيارته راضون عن الطريقة التي يستجيب بها للعلاج.

وتسببت الأخبار الواردة من المستشفى في حالة من القلق في جنوب إفريقيا، حيث يعد مانديلا أحد أكثر الشخصيات المحبوبة عالميا، بعد أن قضى 27 عاما من عمره في مقاومة التمييز العنصري.

ويعتبر الكثير من مواطني جنوب إفريقيا الرئيس الأسبق، الذي يشار إليه أيضا باسم قبيلته "ماديبا"، أبا لأمتهم، بعد أن كان قائدهم للنضال من أجل الديمقراطية.

فقد تزعم مانديلا النضال ضد حكم الأقلية البيضاء قبل أن يصبح أن أول رئيس أسود يفوز في انتخابات ديمقراطية عام 1994.

وبعد خروجه من السجن عفا عن أعدائه القدامى، وطالب الجنوب إفريقيين بالتسابق للعمل معا والتصالح مع الآخر، وكانت هذه المصالحة وراء فوزه بجائزة نوبل للسلام عام 1993.

وقال متحدث من القصر الرئاسي: "نشكر وسائل الإعلام على تعاونها معنا في منح ماديبا وعائلته الخصوصية الضرورية".

وكان مانديلا قد دخل إلى المستشفى في فبراير/شباط الماضي ليعالج من آلام في البطن، كما تلقى علاجا في يناير/كانون الثاني 2011 من إصابة خطيرة في الصدر، وكانت تلك الإصابه قد بدأت معه منذ سجنه في الثمانينيات عندما شخصت وقتها بأنها سل، حيث تضررت رئتاه بشدة خلال عمله في محجر السجن، واعتزل مانديلا السياسية منذ عام 2004، وأصبح قليل الظهور بعدها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك