السلطة الفلسطينية عاجزة عن دفع رواتب الموظفين

آخر تحديث:  الأربعاء، 12 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 10:36 GMT

السلطة الفلسطينية مهددة بالانهيار

حذر وزير المالية الفلسطيني، نبيل قسيس، من أن السلطة ستكون غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها، ومنها دفع رواتب الموظفين، إذا لم تصلها مساعدات مالية، تعويضا عن الأموال التي تحتجزها إسرائيل.

وقال قسيس في مؤتمر صحفي "إننا نمر اليوم بأزمة مالية خانقة تحد من قدرة السلطة الفلسطينية على الوفاء بالتزاماتها في كل المجالات، ونطالب بإرسال مساعدات مالية دولية عاجلة".

ويوضح قسيس أن المبالغ، التي وعدت بها الدول العربية، في مجملها أقل من الأموال التي تحتجزها إسرائيل.

فالسلطة الفلسطينية بحاجة إلى 240 مليون دولار، وما وعد به العرب هو 100 مليون دولار شهريا فقط.

وتقول مراسلتنا في رام الله، إيمان عريقات إنه حتى إذا وصلت الأموال العربية فإن السلطة ستبقى عاجزة عن دفع رواتب الموظفين، التي تبلغ قيمتها 200 مليون دولار شهريا.

وكانت إسرائيل قد قررت حجز الأموال، التي تجمعها لفائدة السلطة الفلسطينية، بعد موافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على منح الفلسطينيين صفة "دولة مراقب غير عضو" في الهيئة الدولية.

وتشمل سلسلة العقوبات، التي تنفذها إسرائيل في حق الفلسطينيين أيضا، إطلاق مشاريع بناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية، رغم اعتراض الولايات المتحدة الأمريكية، والدول الأوروبية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك