اليابان تستعد لإجراء الانتخابات العامة

آخر تحديث:  الجمعة، 14 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 16:55 GMT
اليابان: يمين رئيس الوزراء السابق شينزو أبي ومنافسه يسار رئيس الوزراء الحالي يوشيهيكو نودا

يقول العديد من الناخبين إنهم لم يحسموا أمورهم بعد بشأن المرشح الذي سيصوتون له في ظل حالة خيبة الأمل الواسعة النطاق

تستعد اليابان لإجراء انتخابات عامة الأحد في خطوة يُعتقد على نطاق واسع أنها ستقود إلى عودة الحزب الديمقراطي الليبرالي المعارض إلى تشكيل الحكومة.

ويبدو الحزب الديمقراطي الليبرالي المعارض مستعدا لإزاحة الحزب الديمقراطي الحاكم من السلطة بعد ثلاث سنوات فقط من تشكيله الحكومة إذ إن رئيس الوزراء السابق شينزو أبي هو الأوفر حظا ليكون رئيس الوزراء المقبل.

ومن بين القضايا التي تشغل بال الرأي العام الياباني ضرائب المبيعات والطاقة النووية والعلاقات مع الصين.

لكن العديد من الناخبين يقولون إنهم لم يحسموا أمورهم بعد بشأن المرشح الذي سيصوتون له في ظل حالة خيبة الأمل الواسعة النطاق التي تعم الحياة السياسية في اليابان.

وقال أحد سكان طوكيو لوكالة الأسوشييتد برس "جميع المرشحين يعبرون علانية عن أفكارهم وبشجاعة ولا يترددون في انتقاد الحكومة لكنني لست متأكدا من أن هؤلاء سيفون بوعودهم".

وكان الحزب الديمقراطي وصل إلى السلطة عام 2009 بعدما أنهى أكثر من خمسين عاما من حكم الحزب الديمقراطي الليبرالي المحافظ.

ووعد الحزب آنذاك بزيادة النفقات وتوفير خدمات اجتماعية أفضل لكنه وجد صعوبة في الوفاء بوعوده بسبب الركود الاقتصادي والزلزال وموجات التسونامي التي ضربت اليابان في 11 مارس 2011.

كما أن الحزب غير قيادته ثلاث مرات منذ عام 2009.

وفقد الحزب دعم الرأي العام الياباني بشأن الخطوة التي كان ينوي تطبيقها وهي مضاعفة ضرائب المبيعات، قائلا إن هذه الخطوة أملتها الأزمة الناجمة عن ديون اليابان الكبيرة.

وكذلك، فإن النقاش العام بشأن الطاقة النووية على خلفية التسريبات النووية التي حدثت في مفاعل فوكوشيما بسبب الزلزال وتوابعه والصعوبات بخصوص استئناف نشاط المفاعلات النووية وتغيير رئيس الوزراء الحالي رأيه في الموضوع، ما أثر على شعبيته.

وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة إلى أن الحزب الديمقراطي الليبرالي سيفوز بأكثر عدد ممكن من مقاعد البرلمان رفقة حليفه حزب كوميتو الجديد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك