افتتاح المؤتمر الدولي حول السلامة النووية في اليابان

آخر تحديث:  السبت، 15 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 15:04 GMT
محطة فوكوشيما

زلزال وتسونامي ضربا المنطقة المحيطة بمحطة فوكوشيما النووية عام 2011

افتتح السبت في مدينة كورياما اليابانية، وقرب محطة فوكوشيما النووية المدمرة، مؤتمر دولي حول السلامة النووية يشارك فيه ممثلون من مئة وثلاثين بلدا ومنظمة.

وقد افتتح المؤتمر، الذي ترعاه اليابان إلى جانب الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وزير خارجية اليابان، كويشيرو جيمبا في كلمة قال فيها إن بلاده تسعى لأن تتعلم بلدان العالم الأخرى مما حصل في فوكوشيما.

وأضاف جيمبا "أن اليابان سوف تقدم الدروس التي تعلمتها من هذه الكارثة ليستفيد منها العالم. نحن نأمل أن نناقش على مدى الأيام المقبلة كيفية تعزيز السلامة النووية في العالم وطبيعة الإجراءات التي يمكن اتخاذها في هذا المضمار، وكيف يمكننا أن نقدم المزيد للعالم من خلال ما تعلمناه من هذه الكارثة".

حطام

كارثة فوكوشيما تركت آثارا مدمرة على المنطقة كلها

وقال جيمبا إن اليابان ملتزمة بشكل كامل بأن تبذل قصارى جهدها وتضع إمكانيات البلد كافة، بالإضافة إلى جهود التعاون الدولي، من أجل التغلب على تأثيرات الكارثة النووية في فوكوشيما وإعادة بناء كل ما دمرته كي تعود المدينة إلى ما كانت عليه قبل حصول الكارثة.

واستطرد جيمبا "ليس هناك بلد في العالم قد خبر مثل هذه التجربة لذلك فإن من الضروري أن تتضافر الجهود والخبرات اليابانية مع الخبرات التقنية العالمية من أجل تعزيز السلامة النووية".

وقال جيمبا إن اليابان مستعدة للتعاون مع بعثة من وكالة الطاقة الذرية الدولية في العام المقبل كي تستفيد من خبرتها في مجال تفكيك المحطة نهائيا.

محتجون يابانيون يحملون الشموع أمام مبنى البرلمان الياباني

احتجاجات واسعة في اليابان إثر كارثة فوكوشيكما النووية عام 2011

أما رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، الذي ألقى كلمة في المؤتمر تلت كلمة وزير الخارجية الياباني، فقد قال إن كل الخطوات الواجب اتخاذها في الوقت الحاضر قد اتخذت من أجل جعل المحطات والمفاعلات النووية في العالم أكثر أمانا، خصوصا بعد ما حصل في كارثة فوكوشيما.

وأضاف أمانو أن العالم لن يستوعب كليا ما حصل في فوكوشيما إلا بعد سنوات عدة، "إلا أننا يجب أن نبقي الزخم متواصلا ونجري التحسينات الممكنة في مجال السلامة النووية كي نضمن أن مثل هذه الكوارث لن يحصل في المستقبل".

وينعقد المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام في مدينة كورياما القريبة من منطقة فوكوشيما شمالي اليابان والتي كانت قد شهدت عام 2011 زلزالا تلاه تسونامي مدمر مما أسفر عن اضرار خطيرة في محطة فوكوشيما داي اتشي النووية.

ومن المتوقع أن تصدر وثيقة بعد انتهاء الجلسة المفتوحة للمؤتمر السبت.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك