باكستان: قتلى وجرحى في هجوم بالقذائف على مطار بيشاور

آخر تحديث:  السبت، 15 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 18:56 GMT
مصابون

من بين المصابين أطفال ونساء

قال مسؤولون باكستانيون إن مسلحين أطلقوا ثلاث قذائف على مطار في مدينة بيشاور شمالي غرب باكستان مساء السبت ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وجرح ستة ثلاثين آخرين.

وتقع بيشاور على حافة المنطقة القبلية في باكستان، وهي الملجأ الرئيس لمسلحي تنظيم القاعدة وطالبان في باكستان. وكانت المدينة قد تعرضت للعديد من الهجمات في السنوات القليلة الماضية إلا أن الهجوم على المطار كان نادرا.

وقال برفيز جورج، المتحدث باسم سلطة الطيران المدنية، إن أيا من القذائف الصاروخية لم يسقط في المنطقة الرئيسية للمطار الذي يشترك في استخدامه كل من السلطات المدنية والقوة الجوية الباكستانية.

وقال ميان افتخار حسين، وزير الإعلام في ولاية خيبر باختونخوا التي تقع بيشاور ضمن حدودها، إن إثنتين من القذائف سقطتا على الجدار المحيط بالمطار وألحقتا بعض الأضرار به، بينما سقطت الثالثة قرب مبنى حكومي خارج مبنى المطار. وأضاف حسين أن معركة اندلعت بين قوات الأمن والمسلحين بعد سقوط القذائف على المطار.

وقال بيان صادر عن القوة الجوية الباكستانية وأرسل إلى وسائل الإعلام إن المسلحين لم يتمكنوا من دخول المطار وإن أيا من منتسبي القوة الجوية لم يصب بأذى ولم تتضرر أيا من الطائرات.

وقال عمر أيوب، وهو مسؤول في مستشفى محلي، إن معظم القتلى والجرحى هم من المناطق المحيطة بالمطار. وأضاف أيوب أن بين الجرحى أطفالا ونساء وبعضهم في حالة خطيرة.

وقد أظهر فيلم عن الحادث بثته محطة تلفزيون محلية سكان المناطق المجاورة للمطار وهم يهرعون للاحتماء من القذائف أثناء سقوطها. وقد بدت في الفيلم سيارة مدمرة وأخرى تحترق، كما أظهر الفيلم بيتا وقد بدا مهدما.

وقال برفيز جورج إن سلطة الطيران المدنية قد أغلقت المطار وحوّلت الرحلات الجوية إلى مطارات في مدن أخرى.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك