الشرطة الفلبينية تقتل ماليزياً هدد بتفجير قنبلة

آخر تحديث:  السبت، 15 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 08:37 GMT
تفجيرات،بالي،مقتل،ارهابي

أدت تفجيرات بالي الى مقتل نحو 202 شخصاً

قال مسؤول رسمي السبت ان الشرطة الفلبينية قتلت ماليزي هدد بتفجير قنبلة في ردهة احد الفنادق في جنوب مانيلا.

وصرح قائد الشرطة في المنطقة رونالد ديلا روزا ان "الشرطة حاولت القاء القبض على الماليزي المشتبه بانتمائه الى الجماعة الاسلامية وهو يدعى محمد نور فكري بن عبد القهار، الا انه هدد بتفجير قنبلة اذا حاول اي احد الاقتراب منه او اطلاق النار عليه".

واضاف ديلا روزا" تلقت الشرطة بلاغاً يفيد بأن فكري وزوجته أنابيل نيفا لي، يشتبه في أنهما يخططان لعملية ارهابية في المدينة التي يقطنها نحو 1.4 مليون شخص"، الا انه لم يعط اي تفاصيل أخرى.

واشار ديلا روزا الى ان "فكري يشتبه بإنتمائه الى المنظمة الارهابية المسؤولة عن العديد من العمليات الارهابية التي جرت في جنوب شرق البلاد ومنها تفجيرات بالي في 2002 والتي حصدت ارواح نحو 202 شخصاً".
وأردف أن "الشرطة عثرت على عبوة ناسفة وتم نزع فتيل القنبلة بأمان".وتحقق الشرطة الفلبينية مع زوجة فكري التي تم اعتقالها والتي يعتقد بأنها متورطة مع الجماعة المحظورة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك