مرتكب حادث إطلاق النار في كونيتيكت " اقتحم البناية"

آخر تحديث:  السبت، 15 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 17:24 GMT
أسر الضحايا

قتل 26 شخصا بينهم عشرون طفلا في الحادث

قالت الشرطة الأمريكية إن المسلح مرتكب حادث إطلاق النار الذي أسفر عن مقتل 26 شخصا بينهم عشرون طفلا في مدرسة ابتدائية في ولاية كونيتيكت "شق طريقه مندفعا إلى داخل البناية" قبل ارتكاب جريمته.

وأوضح الليفتاننت بول فينس أن "مرتكب الحادث ويدعى ادم لانزا لم يسمح له بالدخول طواعية".

وأضاف أن الشرطة وجدت " دليلا جيدا " سيساعد على معرفة دوافع القاتل لتنفيذ جريمته.

وأشار فينس إلى أن المعلومات التي سيدلي بها الناجي الوحيد من الحادث ستكون لها دور فعال في التحقيقات.

وقال مسؤولون امريكيون إن المسلح ادم لانزا قتل والدته قبل ان يتوجه الى المدرسة ويقتل ستة وعشرين شخصا.

إجراءات مجدية

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما طالب باتخاذ إجراءات مجدية لمنع تكرار حادث إطلاق النار.

وعبر أوباما في كلمة مؤثرة ألقاها عن "حزنه البالغ" بسبب مقتل التلاميذ في مدرسة "ساندي هوك" وقدم تعازيه لعائلات الضحايا.

ونكست الاعلام في العاصمة الأمريكية حدادا على الضحايا.

من جانبه دعا عمدة نيويورك مايكل بلومبيرغ إلى القيام "بعمل مجد"، وقال "لقد سمعنا الخطابات من قبل، ولكننا لم نر أفعالا لا من البيت الأبيض ولا من الكونغرس".

وفي واشنطن تجمع محتجون أمام البيت الأبيض للمطالبة باتخاذ خطوات للسيطرة على السلاح.

ويعد هذا ثاني أسوأ حادث من نوعه منذ حادث إطلاق النار في جامعة فيرجينيا الأمريكية الذي أسفر عن مقتل 32 شخصا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك