كاميرون: دفعنا ثمنا باهظا في افغانستان

آخر تحديث:  الخميس، 20 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 23:39 GMT
كاميرون

زار كاميرون القوات البريطانية بمناسبة عيد الميلاد

استنكر رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون المخاوف حيال عودة افغانستان إلى ما وصفه بكونها ملاذا للارهاب بعد أن تنسحب منها القوات الدولية في عام 2014.

وقال كاميرون الذي يقوم بزيارة للقوات البريطانية في افغانستان إن الأخيرة تعد بلدا يواجه الكثير من التحديات لكنه شدد على أنها الأن أفضل بكثير مما كانت عليه قبل وصول القوات الدولية عام 2001.

وقال رئيس الحكومة البريطانية إن القوات البريطانية دفعت "ثمنا باهظا" في افغانستان، ولكن الجهود التي بذلتها هناك تكللت بالنجاح، مضيفا ان البريطانيين خسروا اكثر من 400 من عسكرييهم منذ وصول قواتهم الى افغانستان عام 2001، ولكنهم نجحوا في خفض عدد المخططات "الارهابية."

وشارك كاميرون الجنود في معسكر باقليم هلمند الافغاني بلعب كرة قدم الطاولة وانشد معهم ترانيم عيد الميلاد.

وكان رئيس الحكومة قد اعلن في وقت سابق من الاسبوع الجاري انه سيخفض عدد القوات البريطانية العاملة في افغانستان الى النصف تقريبا في عام 2013.

وقال في جلسة استجواب بمجلس العموم الاربعاء إن نصف القوة العاملة في هلمند ستعاد الى ارض الوطن في العام المقبل.

يذكر ان حلف شمال الاطلسي سينهي عملياته في افغانستان بنهاية 2014، بعد ان يسلم مسؤولياته للقوات الافغانية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك