هنغاريا: اعتقال نائب يميني لإحراقه علم اسرائيل

آخر تحديث:  الأحد، 16 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 11:00 GMT
بودابست

أَحرق العلم الاسرائيلي في مظاهرة جرت مساء الجمعة

قالت الشرطة في العاصمة الهنغارية بودابست إنها القت القبض يوم الاحد على نائب برلماني من اليمين المتشدد لقيامه باحراق علم اسرائيل في مظاهرة معادية لليهود بالعاصمة مساء الجمعة الماضي.

وجاء في بيان اصدرته الشرطة "القت الشرطة القبض على النائب المستقل بالاس لينهارت لقيامه باحراق العلم الاسرائيلي في مظاهرة مساء الجمعة."

وشارك في المظاهرة المذكورة حوالي مئة شخص، ردد بعضهم هتافات معادية لليهود، مثل "ايها اليهود القذرين،" و"ارسلوا اليهود الى آوشفيتز (معسكر الابادة النازي)" ربينما كانت النار تلتهم العلم الاسرائيلي.

وعبرت وزارة الخارجية الهنغارية عن ادانتها لتصرف النائب لينهارت الذي وصفته "بغير المقبول،" وقالت إنه يرقى للتحريض على العنصرية.

من جانبها، ناشدت السفارة الاسرائيلية ببودابست حكومة رئيس الوزراء فيكتور اوربان "اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة" لوضع حد "لهذه التصرفات المعادية والقبيحة."

يذكر ان لينهارت كان الى وقت قريب عضوا في حزب جوبيك اليميني المتطرف، ولكنه انشق عن الحزب قائلا إنه (الحزب) معتدل جدا.

وكان نائب آخر عن جوبيك، واسمه مارتون جونجوسي، قد اثار غضب الكثيرين في الشهر الماضي عندما طالب تحت قبة البرلمان باجراء احصاء لمعرفة عدد الهنغاريين من ذوي الاصول اليهودية الذين قال إنهم "يمثلون تهديدا امنيا للبلاد."

ورغم ادانة رئيس الحكومة اوربان لمواقف جونجوسي، فإنه يتهم هو الآخر بالتسبب في زيادة المشاعر المعادية لليهود في هنغاريا.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك