الفليبين: ضحايا إعصار بوفا يتجاوزون الألف

آخر تحديث:  الأحد، 16 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 10:06 GMT
أعصار الفليبين

يخشى ارتفاع عدد القتلى الذين خلفهم إعصار بوفا

يقول مسؤولون فليبينيون إن إعصار بوفا الذي ضرب المناطق الجنوبية من البلاد في 4 من هذا الشهر خلف أكثر من 1,000 قتيل.

وصرح بينيتو راموس، رئيس الدفاع المدني، "أنه مع التأكد من بلوغ عدد المفقودين 850 شخصا، فإن محصلة القتلى مرشحة للارتفاع." ومعظم المفقودين من صيادي الاسماك، الذين أبحروا للصيد قبل هبوب الاعصار. ولا يزال عمال الإنقاذ منشغلين في البحث عن الموتى وجمع جثثهم، مع تواصل عمليات إغاثة المنكوبين. ويبلغ عدد القتلى الرسمي الآن 1,020.

يذكر أن الإعصار ضرب الجزر الجنوبية من الفليبين، وكان تدميره أشد في جزيرة ميندناو.

وقد تسبب الاعصار في تشريد مئات الآلاف من السكان، وإلحاق دمار هائل بالمباني والبنية التحتية في المناطق التي ضربها.

وهناك 27,000 شخص ما زالوا في مراكز الاغاثة، الى جانب الآف اخرين وجدوا من يؤيهم من أقارب واصدقاء في مناطق اخرى من الفليبين لم يطلها الاعصار.

وتتعرض الفليبين الى العديد من الاعاصير كل عام، لكنها أكثر شيوعا في مناطق الى الشمال من المناطق التي ضربها إعصار بوفا.

وفي العام الماضي، خلف إعصار واشي 1,300 قتيل بعدما ضرب المناطق الشمالية من البلاد، وتسبب في ارتفاع مناسيب الانهار وحدوث فيضانات مدمرة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك