فنزويلا: انتخابات محلية يغيب عنها شافيز

آخر تحديث:  الأحد، 16 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 09:32 GMT
كابريلس وسط مؤيديه

كابريلس وسط مؤيديه

يدلي الناخبون في فنزويلا بأصواتهم يوم الأحد في الانتخابات المحلية لاختيار حكام لولايات البلاد البالغ عددها 23.

وهذه هي أول عملية اقتراع منذ 14 عاما لا يشهدها الرئيس هوغو تشافيز بنفسه، حيث يمر حاليا بفترة نقاهة في كوبا عقب خضوعه لعملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني.

وفي أبرز السباقات الانتخابية، يسعى زعيم المعارضة انريكي كابريلس لإعادة انتخابه حاكما لولاية ميراندا، وذلك في منافسة مع النائب السابق للرئيس إلياس جاوا.

وكان كابريلس قد خسر في انتخابات الرئاسة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أمام تشافيز.

ويتوقع محللون أن يفوز كابريلس بالتصويت في ولاية ميراندا، ويشيرون إلى أن تحقيق نصر بأغلبية كبيرة في هذه الانتخابات من شأنه تدعيم موقفه كبديل لتشافيز.

وفي الانتخابات الرئاسية، قاد كابريلس ائتلافا لأحزاب المعارضة ضد تشافيز. وحصل على 44% من الأصوات مقابل 54% لتشافيز، الذي من المقرر أن يؤدي القسم في العاشر من يناير/ كانون الثاني المقبل.

وحث مسؤولو الحكومة الشعب الفنزويلي على الذهاب للإدلاء بأصواتهم باعتباره نوعا من الدعم للرئيس تشافيز.

وبالمقابل، انتقد انريكي كابريلس الحكومة لاستغلالها مرض الرئيس في الحملات الدعائية.

ويسيطر الحزب الاشتراكي الموحد الحاكم على 15 ولاية من مجموع ولايات الدولة البالغ عددها 23 ولاية.

وتعتبر نتيجة التصويت في ولايتي ميراندا وزوليا - وهما من أكبر الولايات من حيث عدد السكان - بمثابة اختبارات هامة على مدى شعبية الحكومة والمعارضة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك