إلغاء حكم على مسؤولين في "غوغل" في إيطاليا

آخر تحديث:  الجمعة، 21 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 15:12 GMT
غوغل

عبرت غوغل عن غبطتها بقرار المحكمة تبرئة مسؤوليها

ألغت محكمة إيطالية حكما بالسجن كان قد صدر ضد ثلاثة من المسؤولين في غوغل كانوا قد اتهموا بالسماح بنشر شريط فيه انتهاك للخصوصية.

وكانت اللقطة التي حكم المسؤولون بسببها قد حملت عام 2006، ويظهر فيها فتى مصاب بمرض "التوحد" ، وحكم على المسؤولين بالسجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ لكل منهم عام 2010 .

وقد استأنفت "غوغل" ضد الحكم، وقالت انها أزالت اللقطة خلال ساعتين من ورود بلاغ ضدها، وأضافت أنه من المستحيل التدقيق في كل ما ينشر قبل نشره.

ووصفت الشركة كسبها للاستئناف بأنه "نصر"، وعبرت عن غبطتها بتبرئة ساحة المسؤولين الثلاثة.

ووصف جوفاني ماريا ريتشو بروفيسور قانون تكنولوجيا المعلومات في جامعة "ساليرنو" القرار بأنه "علامة فارقة" لأنه يشير إلى أن شركات خدمات الانترنت غير ملزمة بمراقبة المواد التي تنشر على مواقعها.

وأضاف قائلا في تصريح لبي بي سي "كان يمكن لإدانة أخرى لغوغل أن تؤدي إلى شل استثمارات كبار المستثمرين في حقل الإنترنت في إيطاليا، وكان سينعكس سلبا على الشركات الصغيرة ايضا، التي لا تراقب ما ينشر على مواقعها، هذا خبر سار ليس لإيطاليا فقط بل للمرتبطين بخدمات الانترنت بشكل عام".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك