حظر تجوال جنوب شرقي كينيا بعد مقتل 39

آخر تحديث:  الجمعة، 21 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 23:40 GMT

العشرات احرقوا احياء في منازلهم

فرضت الشرطة الكينية حظر تجوال في منطقة نهر تانا، جنوب شرقي البلاد بعد مقال العشرات في أعمال عنف قلبية في المنطقة.

ودفعت السلطات بقوات الشرطة المسلحة لفرض الأمن في المنطقة التي يجري فرض حظر التجوال فيها بين المساء والفجر.

وكان 39 شخصا على الاقل قد قتلوا وأصيب عدد اخر بجروح الجمعة في هجوم على قرية في منطقة نهر تانا بجنوب شرق كينيا.

واسفر الاقتتال القبلي عن سقوط اكثر من 120 قتيلا منذ اغسطس/اب الماضي كما اعلنت مصادر الشرطة.

وقال شرطي لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته "ان مجهولين هاجموا قرية كيباو عند الفجر وزرعوا الرعب" مضيفا ان عددا ممن يعتقد انهم من افراد قبيلة اورما قتلوا.

وقال شرطي اخر كان موجودا في المكان "ان ستة اشخاص من احدى القبائل قتلوا" بدون ان يستبعد ارتفاع الحصيلة.

وقال "اننا متأكدون في الوقت الحاضر ان هناك ستة قتلى لاننا شاهدنا الجثث وقيل لنا ان هناك 12 اخرين لكن لم يتسن لنا التحقق من ذلك بعد".

واكد مسؤول منطقة الساحل اغري ادولي الهجوم لكنه رفض اعطاء اي حصيلة.

وقتل اكثر من 120 شخصا خلال الاشهر الاربعة الماضية في اعمال عنف وهجمات على قرى وعمليات انتقامية بين مجموعات متخاصمة تقيم بمحاذاة نهر تانا من قبيلة اورما و معظم افرادها من مربي المواشي وقبيلة بوكومو وغالبية افرادها من المزارعين.

واوضحت الشرطة ان توترات حصلت في اليومين الاخيرين بخصوص امر حكومي وجه الى الطرفين لتسليم اسلحتهما اذ ان كل طرف اتهم الحكومة بانها متساهلة مع الطرف الاخر.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك