موت العشرات في موجة برد بأوكرانيا

آخر تحديث:  الجمعة، 21 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 13:19 GMT
ثلوج كثيفة في أوكرانيا

درجات الحرارة مرشحة للانخفاض أكثر

توفي نحو 37 شخصا في أوكرانيا، متأثرين من البرد القارس وتساقط الثلوج الكثيف هذا الشهر، على أغلب مناطق البلاد.

فقد انخفضت الحرارة إلى ناقص تسع درجات مئوية، واكتست العاصمة كييف، وأغلب مناطق البلاد، بغطاء متجمد كثيف.

وفي المنطقة الغربية علقت السيارات في اختناق مروري على طول 20 كيلومترا.

ومس سوء الأحوال الجوية الدول المجاورة، على غرار رومانيا وبلغاريا، حيث سجلت وفاة ستة أشخاص جراء البرد.

ويحذر خبراء الطقس من تواصل موجة البرد، ويتوقعون أن تنخفض درجات الحرارة أكثر مما هي عليه.

"ملاجئ دافئة"

وأفادت وزارة الطوارئ في أوكرانيا، يوم الجمعة، بأن نحو100 مدينة وقرية في البلاد لا تزال دون كهرباء. وتعمل فرق الطوارئ على إعادة الكهرباء في تلك المناطق.

وأنشئت آلاف "الملاجئ الدافئة" ليستفيد منها المشردون وكبار السن، حيث يحصلون على وجبات ساخنة، ومكان دافئ للنوم.

ويتهم المنتقدون الحكومة بالتأخر في مواجهة سوء الأحوال الجوية. فهم يرون أن الرعاية لا تشمل جميع المحتاجين إليها، وأن عددا من المشردين لا يعرفون شيئا عن "الملاجئ الدافئة".

ويقول المشرد "ديما" في حديثه مع بي بي سي: " أعيش في قبو عمارة مهجورة، كل ما لدي هو سقف فوقي، ولا شيء غير ذلك".

وقد توفي، في الشتاء الماضي، أكثر من 100 شخص متأثرين من شدة البرد في أوكرانيا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك