كرزاي: رحيل الأطلسي سيساعد في ازالة الفساد

آخر تحديث:  السبت، 22 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 11:13 GMT
كرزاي

الرئيس الافغاني حامد كرزاي

أنحى الرئيس الافغاني حامد كرزاي باللائمة يوم السبت على الاجانب في الجزء الاكبر من مشكلة الفساد التي تعانيها بلاده، وقال إن انسحاب قوات حلف شمال الاطلسي من افغانستان عام 2014 سيساعد في تخليصها من المشكلة.

يذكر ان افغانستان تعتبر من اكثر دول العالم فسادا، بالرغم من (او بسبب) مليارات الدولارات التي ضخها الغرب على شكل مساعدات طيلة السنوات الـ 11 التي تلت احتلاله لها عام 2001.

وقد أدت الفضيحة التي أحاطت ببنك كابول - التي كادت ان تطيح بهذا البنك نتيجة عملية تزوير ادت الى خسارته مئات الملايين من الدولارات - الى تركيز الابصار على مشكلة الفساد المستشري في افغانستان.

وقال كرزاي في خطاب وجهه بمناسبة يوم مكافحة الفساد العالمي "إن حجم الفساد الذي تعاني منه ادارتنا صغير، ولكن الجزء الاكبر من الفساد، ذلك الذي تبلغ قيمته مئات الملايين من الدولارات، ليس لنا فيه ناقة ولا جمل، بل هو فساد فرض علينا فرضا."

ومضى الرئيس الافغاني للقول "إن الفساد الحقيقي هو ذلك المتعلق بالعقود والتبادلات التي يقوم بها الخارجيون في افغانستان، وهذه العقود تمنح عادة لكبار موظفي الدولة او اقاربهم."

وقال كرزاي "عندما تكون القوات الاجنبية قد غادرت افغانستان في 2014، سيختفي فسادها معها. سيساعد الانسحاب افغانستان على التخلص من الفساد، وهو شيء جيد للبلاد."

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك