الرئيس الإيطالي يحل البرلمان بعد استقالة مونتي

آخر تحديث:  السبت، 22 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 19:01 GMT

حل البرلمان يمهد الطريق لإجراء انتخابات عامة في فبراير/ شباط

قام الرئيس الإيطالي بحل البرلمان السبت بعد استقالة رئيس الوزراء ماريو مونتي ممهدا بذلك الطريق لإجراء انتخابات عامة في فبراير/ شباط.

كان رئيس الوزراء الإيطالي، الذي دعى لتشكيل حكومة من التكنوقراط العام الماضي، تقدم باستقالته وفاء بوعده بالتخلي عن منصبه بمجرد تمرير البرلمان للميزانية الجديدة للبلاد.

وقال رئيس الدولة جورجيو نابوليتانو للصحفيين بعد أن أجرى مشاورات مع الزعماء السياسيين "وقعت للتو مرسوما بحل البرلمان."

وخسرت حكومة مونتي تأييد حزب شعب الحرية المنتمي ليمين الوسط والذي يتزعمه سيلفيو برلسكوني.

وأعلنت حكومة مونتي بعد أن أصدر الرئيس قرارا رسميا بحل البرلمان موعد الانتخابات العامة التي ستجرى على يومين في 24 و25 من فبراير/شبط المقبل.

ويعقد مونتي مؤتمرا صحفيا الاحد يعلن خلاله ما إذا كان سيترشح في الانتخابات البرلمانية المقبلة أم لا التي من المقرر ان يخوضها برلسكوني، الذي تولى رئاسة الوزراء ثلاث مرات، المعركة الانتخابية السادسة في حياته السياسية الحافل.

وأقر البرلمان الايطالي في وقت سابق الجمعه ميزانية 2013 التي تقدمت بها حكومة مونتي بموافقة 309 صوت في مقابل رفض 55 فقط.

ودافع مونتي عن التدابير التقشفية المقترحة التي تبناها منذ توليه رئاسة الوزراء وقال إن تدابير ضغط النفقات وزيادة الضرائب جنبت البلاد "كوارث محققة" على حد تعبيره.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك