لاتهامه بتدنيس القرآن، حشود تحرق باكستانيا حتى الموت

آخر تحديث:  السبت، 22 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 12:23 GMT

اتهام 7 من رجال الشرطة بالتقصير في عملهم

قام حشد من الباكستانيين الغاضبين باقتحام مركز للشرطة في مقاطعة دادو في إقليم السند وأحرقوا أحد المتهمين حيا.

وكان الرجل قد قضى ليلته في أحد المساجد وفي الصباح وجدوا نسخا من القرآن تم تدنيسها وحرقها فسلمه المصلون إلى مركز الشرطة، لكن في وقت لاحق تجمع ما يقرب من 300 شخص واقتحموا مركز الشرطة ثم اقتادوا المتهم إلى الخارج وأضرموا فيه النار.

وقال مولوي مأمون إمام المسجد إن "الرجل قضى ليلته في المسجد، ولم يكن معه أحد، لذلك لم يكن ممكنا أن يكون قد فعلها غيره".

وقال مدير الشرطة في المنطقة إنه تم اعتقال 30 شخصا لاتهامهم بالقتل واعتقال 7 من رجال الشرطة لاتهامهم بالتقصير في أداء واجبهم.

يذكر أن نحو 53 شخصا قد قتلوا منذ عام 1990 لاتهامهم بتنديس القرآن أو الرموز الاسلامية، طبقا لمركز البحوث والدراسات الأمنية.

وينص القانون الباكستاني على عقوبة الموت لجريمة "الزندقة"، لكنها جريمة غير محددة المعالم بشكل واضح في القانون.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك