روسيا تطلب معاقبة من اسقطوا مروحية أممية بجنوب السودان

آخر تحديث:  السبت، 22 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 15:29 GMT
قوات جنوب سودانية

اتهمت الامم المتحدة قوات من جنوب السودان باطلاق النار على المروحية

دعت روسيا جنوب السودان إلى معاقبة المسؤولين عن اسقاط المروحية التابعة للأمم المتحدة الذي تسبب بمقتل طاقمها المكون من أربعة اشخاص يحملون الجنسية الروسية.

وكانت المروحية التي اسقطت الجمعة في مهمة استطلاعية في ولاية جونغلي شرقي البلاد.

وأدانت الأمم المتحدة بشدة ما وصفته بأنه "اطلاق النار ... على مروحية تحمل بوضوح شارة الأمم المتحدة" من قبل قوات جنوب سودانية.

وقدم مسؤولون في جنوب السودان تفسيرات متناقضة عن الاسباب التي قد تكون قادت إلى اسقاط الطائرة.

وقال بيان اصدرته وزارة الخارجية الروسية "نطلب من حكومة جنوب السودان إجراء التحقيق اللازم ومعاقبة المذنبين وإتخاذ كل الاجراءات المطلوبة لضمان عدم تكرار ذلك".

كما أعلنت الوزارة أيضا اسماء الاشخاص الأربعة (طاقم الطائرة) الذين قتلوا في الحادث.

وقال وزير الاعلام في جنوب السودان لبي بي سي الجمعة إن السبب وراء وقوع الحادث غير واضح.

بينما نقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب أغير قوله إن "وحدة مدفعية قصفت المروحية معتقدة أنها طائرة للعدولأن الامم المتحدة لم تعلن أنها ستحلق في المنطقة" التي وقع فيها الحادث.

من جانبها دعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون جنوب السودان الى التعاون التام في التحقيق.

واشار بيان صدر باسمها إلى أنها "تاسف للهجوم الذي استهدف مروحية للامم المتحدة تقوم بمهمة استطلاع في ولاية جونغلي جنوب السودان ومقتل جنود حفظ السلام الاربعة".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك