(ايكاس): مفاوضات بين حكومة جمهورية افريقيا الوسطى والمتمردين خلال ايام

آخر تحديث:  الجمعة، 28 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 20:39 GMT
افريقيا الوسطى

رئيس جمهورية افريقيا الوسطى يحث جنوده على القتال ضد المتمردين

أكد مسؤولون في المجموعة الاقتصادية لدول وسط افريقيا (ايكاس) السبت لـ بي بي سي أن طرفي النزاع في جمهورية افريقيا الوسطى وافقا على الدخول في مفاوضات "دون شروط مسبقة" في ليبرفيل عاصمة الغابون.

وأضافوا "ستبدأ هذه المفاوضات خلال الايام القلية المقبلة"، مؤكدين ان "(ايكاس) سترسل قوات اضافية الا أنها لم تحدد عدد الجنود او موعد ارسالها الى البلاد".

وقال مراسل بي بي سي في غربي افريقيا توماس فيسي ان: "الفشل في استرجاع البلدة التي سيطر عليها المتمردين، أقنع الحكومة بضرورة عدم وضع شروط مسبقة للمفاوضات بينها وبين المتمردين".

مصدر عسكري

وقال مصدر عسكري رفض الكشف عن اسمه لفرانس برس ان "المتمردين سيطروا السبت على قرية قريبة من العاصمة بانغي"، مضيفاً "انهم دخلوا مدينة سيبوت التي تبعد حوالي 150 كيلومتراً عن العاصمة".

واشار المصدر الى "عدم وجود اي قتال حيث ان الجنود وقوات القادمة من تشاد غادرت البلدة مساء الجمعة وتمركزوا في قرية دمارا التي تبعد 75 كيلومتراً عن بانغي".

من جهة ثانية، قال مسؤولون ان "القوات الافريقية تحاول استعادة السيطرة على المدن التي استحوذ عليها المتمردون".

مفاوضات

وكان الامين العام المساعد للمجموعة الاقتصادية لدول وسط افريقيا غي بيير غارسيا أعلن في وقت متأخر الجمعة "ان حكومة جمهورية افريقيا الوسطى وائتلاف (سيليكا) المتمرد، وافقا على الجلوس الى طاولة المفاوضات "دون شروط مسبقة."

وقال غارسيا في تصريح نقلته وكالة فرانس برس "لم يطرح اي من الطرفين اي شروط،" مضيفا ان المفاوضات ستنطلق في ليبرفيل عاصمة الغابون "دون إبطاء."

ولم يذكر غارسيا الموعد المحدد لانطلاق المفاوضات، ولكنه قال "إن هدفنا اطلاق هذه المفاوضات قبل العاشر من الشهر المقبل".

وكانت القوات الحكومية في جمهورية افريقيا الوسطى قد خاضت معارك ضارية الجمعة في سبيل استعادة السيطرة على بلدة بامباري من ايدي المتمردين.

وقال مسؤول عسكري في العاصمة بانغي إن القتال الذي دار في بامباري التي استولى عليها متمردو سيليكا يوم الاحد الماضي كان "عنيفا جدا"، بينما قال مصدر من احدى المنظمات الانسانية إن اصوات الانفجارت كانت تسمع من على مسافة 60 كيلومترا وانها استمرت لعدة ساعات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك