أسقف سيدني يعتذر عن "جرائم" الكنيسة

آخر تحديث:  الاثنين، 24 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 10:42 GMT
جورج بيل

جورج بيل لم يذكر صراحة في عظته الإساءة الجنسية للأطفال

استغل رئيس كنيسة الروم الكاثوليك في أستراليا الأسقف جورج بيل عظة عيد الميلاد ليعتذر لجميع من عانوا "تجني" القساوسة والمعلمين المسيحيين.

وعبر بيل أيضا عن شعوره بالصدمة والخجل للكشف عن الأخطاء والجرائم التي ارتكبها هؤلاء.

وجاء اعتذار رئيس الكنيسة، وأسقف مدينة سيدني في رسالة بالفيديو بثها التليفزيون الأسترالي.

وقال بيل إن "قلبي يتفطر لهؤلاء الذين لا يشعرون بالسلام في هذا الوقت، خاصة أولئك الذي عانوا تجني إخوانهم من المسيحيين، والمسؤولين والقساوسة ومعلمي الدين المسيحيين".

"نحتاج إلى أن يكون إيماننا بالرب والحب والصلاح وسيلة تساعدنا على مواجهة هذه الكوارث، ومساعدة من أوذوا"

أسقف سيدني جورج بيل

واعتذر بيل عن حدوث هذا، معبرا عن الشعور بالصدمة والخجل من جميع أبناء الطائفة بسبب التقارير عن الجرائم والأخطاء. ولم يشر بيل إلى الإساءة الجنسية للأطفال، وقال إن الأذى الذي وقع كان أمرا مخالفا تماما للتعاليم المسيحية.

وأضاف بيل "نحتاج إلى أن يكون إيماننا بالرب والحب والصلاح وسيلة تساعدنا على مواجهة هذه الكوارث، ومساعدة من أوذوا".

وكانت رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا غيلارد قد أمرت بتشكيل لجنة ملكية الشهر الماضي للتحقيق في سلسلة من التقارير عن الإساءات الجنسية للأطفال في أستراليا، التي كانت كنيسة الروم الكاثوليك ضالعة في كثير منها.

وطلبت غيلارد أن يشمل التحقيق جميع المنظمات الدينية، والمدارس، ودور الرعاية التي تشرف عليها الدولة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك