مقتل شخصين وجرح 11 في هبوط اضطراري لطائرة في بورما

آخر تحديث:  الثلاثاء، 25 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 10:14 GMT
حطام طائرة إير باغان

تفيد تقارير بأن النار التي اشتعلت في احد محركاتها قد تكون السبب وراء الحادث.

قتل شخصان،احدهما طفل، وجرح 11 آخرون اثناء عملية هبوط اضطراري لطائرة في بورما، حسب تصريحات مسؤولين بورميين.

وكانت الطائرة التابعة لشركة "إير باغان" تحمل على متنها 60 راكبا، العديد منهم من جنسيات اجنبية.

وكانت الطائرة وهي من نوع فوكر 100 في رحلة من مدينة رانغون إلى مطار هييو في وولاية شان البورمية عندما اصطدمت بالارض اثناء هبوطها الاضطراري على مسافة 3 كيلومترات من مدرج المطار.

وتفيد تقارير بأن النار التي اشتعلت في أحد محركاتها قد تكون السبب وراء الحادث.

ويعد مطار هييو المدخل للوصول إلى منطقة بحيرة إنلي، التي تعد من الوجهات المفضلة للسياح في ولاية شان ببورما.

وأكد مسؤولون حكوميون أن صبيا بعمر 11 عاما وجد ميتا على متن الطائرة.

كما قتل راكب دراجة نارية كان يسير قرب المطار صدمته الطائرة اثناء هبوطها الاضطراري.

وقالت سلطات المطار إن أربعة اجانب واثنين من ملاحي الطائرة كانوا من بين الجرحى.

وقال المتحدث باسم شركة الطيران يي مين وو "لم يتوضح سبب الحادث حتى الآن. فالطيارون وحدهم هم من يعرف السبب، الا أننا لا نستطيع الاتصال بهم الآن لأنهم نقلوا إلى المستشفى".

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر بورمية قولها إن النيران كانت اشتعلت في أحد محركات الطائرة.

وتعد شركة "إير باغان" احدى الشركات الخاصة التي تتولى تسيير رحلات داخلية في بورما، وتستخدم الشركة طائرات فوكر 100 التي توقفت شركتها المنتجة عن تصنيع طائرات جديدة منها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك