امريكا: احتمال ترحيل مذيع بريطاني يدعو لتقييد حيازة السلاح

آخر تحديث:  الثلاثاء، 25 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 14:12 GMT
مورغان

مورغان يواجه احتمال الترحيل

وقع أكثر من 31 ألف أمريكي عريضة تطالب بترحيل المذيع التلفزيوني البريطاني بيرس مورغان خارج البلاد.

يأتي ذلك بسبب غضبهم من تأييده للسيطرة على انتشار الأسلحة في الولايات المتحدة، وذلك في أعقاب حادث إطلاق النار بولاية كونيتيكت مؤخرا الذي قتل فيه 20 طفلا.

وجاءت فكرة العريضة بعد مقابلة أجراها مورغان مع لاري برات، مدير الجمعية الأمريكية لملاك الأسلحة النارية، على محطة (سي إن إن)، ووصف فيه مورغان ضيفه بأنه "رجل خطير".

وتتطلب أي عريضة تطرح بموقع البيت الأبيض على الانترنت توقيع 25 ألف شخص، حتى تكون الحكومة ملزمة بالتعامل معه.

وقد بدأ صحفي من تكساس حملة توقيع العريضة بعد بث البرنامج الحواري لمورغان في 19 ديسمبر/ كانون الأول.

وتقول العريضة إن مورغان "متورط في هجوم عدائي على الدستور الأمريكي من خلال استهداف التعديل الثاني"، وهي المادة التي تحمي في الدستور حق الأفراد في حيازة الأسلحة النارية.

وجاء في العريضة "نطالب بترحيل السيد مورغان فورا لمحاولاته تقويض وثيقة الحقوق، ولاستغلال موقعه كمقدم برامج بشبكة التلفزيون القومية لشن هجوم ضد حقوق المواطنين الأمريكيين."

"عار على بلدك"

ورد مورغان على هذا الأمر مرارا عبر حسابه على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي.

وبعد تجاوز عدد التوقيعات 25 ألفا، قال مورغان (47 عاما) ساخرا "إذا تم ترحيلي من أمريكا بسبب رغبتي في أن يكون هناك عدد أقل من جرائم القتل بالأسلحة، فهل هناك أية دول أخرى سوف تستقبلني؟"

وفي أعقاب حادث إطلاق النار بمدينة نيوتاون بولاية كونيتيكت تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالتحرك نحو مقترحات عاجلة وواقعية للحد من حوادث إطلاق النار.

وجاءت هذه الحلقة من برنامج مورغان الحواري بعد خمسة أيام من قيام أحد المسلحين، ويدعى آدم لانزا، بقتل 20 طفلا وستة من البالغين في مدرسة إبتدائية.

وقال برات، ضيف البرنامج، إن إجراءات أكثر صرامة على مبيعات الأسلحة لن تمنع وقوع حوادث مشابهة، وإن الأماكن التي يسمح فيها بحمل السلاح بحرية تقل فيها معدلات جرائم القتل.

وقال برات موجها حديثه لمورغان "لدينا مشكلات فقط في المدن وفي المدارس التي استطاع أشخاص مثلك أن يضعوا قوانين تحرم الناس من القدرة على الدفاع عن أنفسهم."

فرد مورغان قائلا "أنت رجل غبي، أليس كذلك؟ أنت ليس لديك حجة صلبة. أنت لا تكترث حقا بشأن معدلات جرائم القتل بالرصاص في الولايات المتحدة."

وفي نهاية المقابلة، قال مورغان لضيفه "أنت عار على بلدك."

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك