الهند: عمال يحرقون رئيسهم في مزرعة شاي بولاية آسام

آخر تحديث:  الخميس، 27 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 08:41 GMT
مزارع الشاي

يأتي أكثر من نصف ناتج الهند من الشاي من 800 مزرعة شاي في ولاية آسام.

أفاد مسؤولون هنود بأن المئات من العاملين في زراعة الشاي اشعلوا النار في منزل رئيسهم في العمل في شمالي شرق الهند واحرقوه مع زوجته.

واحاط العمال الغاضبون بالكوخ الذي يسكن فيه رئيسهم في كوناباثار في ولاية آسام في وقت متأخر الأربعاء، إثر خلاف مستمر منذ اسبوعين مع الإدارة.

وقالت الشرطة إن الحادث وقع بعد أن طلبت الإدارة من بعض العاملين اخلاء الأماكن التي يسكنون فيها.

ويأتي أكثر من نصف ناتج الهند من الشاي من 800 مزرعة شاي في ولاية آسام.

وقال أحد المسؤولين المحليين إن نحو 700 من العاملين في مزارع الشاي احاطوا بكوخ سكن مديرهم مساء الاربعاء ثم اشعلوا النيران فيه، كما اشتعلت النيران في سيارتين يملكهما المدير ايضا.

اعتقال

واضاف إنه تم استخراج الجثتين المتفحمتين لمريدول كومار بهاتاتشاريا وزوجته ريتا من تحت حطام الكوخ.

واعتقلت الشرطة ثلاثة من العاملين يشتبه في أن لهم صلة بالحادث.

وقال المسؤولون إن بهاتاتشاريا كان في خلاف مع العمال طوال الاسبوعين الماضيين.

واضافوا أن بهاتاتشاريا سبق أن واجه احتجاجات في مزرعة شاي أخرى يملكها قبل نحو عامين.

وقام العمال الغاضبون حينها باحراق مصنع للشاي يملكه قرب عاصمة الولاية غواهاتي بعد أن أتهم باطلاق النار على حشد من العمال تجمع قرب منزله احتجاجا على اعتداء وقع على امرأة في المنطقة.

وقد وقع عدد من حوادث الهجمات على مديرين تنفيذيين في مجال زراعة وصناعة الشاي من قبل عمال غاضبين في ولاية آسام في السنوات الاخيرة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك