نيكارغوا: مئات يفرون من ثورة بركان سان كريستوبال

آخر تحديث:  الخميس، 27 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 09:29 GMT
بركان سان كريستوبال

بعض المزارعين يرفضون مغادرة المنطقة

طلبت السلطات في نيكارغوا إخلاء عدة مئات من السكان الذين يقطنون قرب بركان سان كريستوبال لمنازلهم.

وحدد المسؤولون أيضا منطقة تبلغ خمسة كيلومترات حول البركان -الذي بدأ في نفث رماد بركاني وغازات الثلاثاء، لا ينبغي الاقتراب منها.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية أن نحو 1500 مزارعا يرفضون مغادرة المنطقة.

وقالت السيدة الأولى في البلاد، والمتحدثة باسم الحكومة، روساريو موريلو إن 15 فورانا بركانيا سجلت منذ ليلة الثلاثاء.

غير أن ثورات البركان كانت صغيرة، لكن موريلو قالت إنه من العسير التكهن بحدوث ثورات أكبر قد تعرض السكان للأذى.

وحثت العائلات التي تقطن في المنطقة باتباع مسارات الإخلاء المعروفة كإجراء احتياطي.

وقد أرسل الجيش في نيكارغوا فرق إنقاذ إلى المنطقة.

ولاتزال بعض الجماعات تقاوم الجهود الرامية إلى إقناعها بإخلاء المكان.

وقال أحد المزارعين لوكالة الأنباء الفرنسية "الناس لم يتركوا المنطقة، لأنهم لا يريدون ترك المنطقة مهجورة".

ويقع بركان سان كريستوبال على بعد نحو 135 كيلومترا شمال غرب العاصمة مناغوا.

وهو يعد أكثر براكين البلاد نشاطا. وكان قد ثار آخر مرة في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وأدى إلى مقتل بعض الرعاة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك