اغتيال رجل دين مسلم في جمهورية أوسيتيا الشمالية

آخر تحديث:  الخميس، 27 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 11:34 GMT
انفجار في فلاديكافكاز

عانت جمهورية أوسيتيا الشمالية من القتال بين المسيحيين الاوسيتيين والانغوش المسلمين في مطلع التسعينيات.

اغتال مسلحون زعيما روحيا مسلما في جمهورية أوسيتيا الشمالية، إحدى جمهوريات القوقاز الروسية.

وقد أصيب نائب المفتي ابراغيم دودارف بعدة رصاصات بعد اطلاق النار على سيارته عندما كان في طريق العودة الى منزله في وقت متأخر الأربعاء قرب العاصمة الاقليمية فلاديكافكاز.

وسبق أن حدثت هجمات مماثلة استهدفت زعماء مسلمين هذا العام في جمهوريتي داغستان وتتارستان الروسيتين.

ولم يعرف الدافع وراء اغتيال دوداروف، إذ قال مفتي البلاد إن نائبه "لم يكن على خلاف مع اي شخص".

ووصف المفتي الهجوم عليه بأنه "طعنة في الظهر"، رابطا بينه وبين عمل دوداروف في منظمة دينية اسلامية محلية.

واضاف أن المسلحين الاسلاميين الذين يلامون على مسؤوليتهم عن عدد من الهجمات في داغستان والشيشان المجاورتين ليسوا ناشطين في أوسيتيا الشمالية.

وعانت جمهورية أوسيتيا الشمالية ذات الغالبية المسيحية من القتال بين المسيحيين الأوسيتيين والانغوش المسلمين في مطلع التسعينيات.

وأفادت تقارير إعلامية أن دوداروف (38 عاما) كان يعيش في قرية تشيمي بالقرب من فلاديكافكاز مع زوجته وأطفاله الاربعة، وقد رزق بطفلته الاصغر قبل شهر من الحادث.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك