وفاة الطالبة الهندية التي تعرضت لاغتصاب جماعي

آخر تحديث:  السبت، 29 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 08:29 GMT

وفاة ضحية الاغتصاب في الهند بمستشفى في سنغافورة

توفيت في سنغافورة الفتاة الهندية التي تعرضت لاغتصاب جماعي في نيودلهي. وأعرب مانموهان سينغ رئيس وزراء الهند عن الحزن الشديد لوفاة الفتاة وتعهد بتحويل المشاعر المحيطة بهذه القضية الى عمل ملموس.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

توفيت الطالبة ضحية الاغتصاب الجماعي في العاصمة الهندية نيودلهي بعد تدهور حالتها الصحية في إحدى مستشفيات سنغافورة بحسب أطباء.

وقال بيان أصدرته المستشفى "رحلت المريضة التي أحاط بها أفراد أسرتها بهدوء".

وكانت الطالبة الهندية (23 عاماً) نقلت من نيودلهي الى سنغافورة لاستكمال علاجها بعد خضوعها لثلاث عمليات جراحية في الهند.

وكان الناطق باسم المستشفى التي تعالج فيه كليفين لوه قال إن: "حالتها الصحية متدهورة، وهي تعاني قصورا في عمل بعض اعضائها".

واضاف "ان الطالبة تصارع من اجل البقاء على قيد الحياة، وهي تتنفس اصطناعياً وأعطيت لها العديد من المضادات الحيوية لمكافحة الالتهابات التي انتشرت في جسمها".

تظاهرات،طالبة،جامعية،اغتصاب،نيودلهي

موجة من الاحتجاجات عمت الهند جراء الاغتصاب الجماعي الذي تعرضت له الطالبة الهندية

واشار الطبيب الى ان "جميع افراد عائلتها يقفون بجانبها بعدما ابلغوا بتدهور حالتها الصحية"، مضيفاً "هم الآن بجانبها لمساندتها للخروج من هذه المحنة".

وحال وصول الطالبة الهندية المغتصبة الى سنغافورة قال الأطباء انها "تعاني التهابات في رئتيها والتهابات في جهازها التناسلي واصابات بالغة في المخ".

وأعرب رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ عن "بالغ حزنه" لوفاة الفتاة الهندية ضحية حادثة الاغتصاب واصفا الاحتجاجات التي خرجت في بلاده للتنديد بالحادث بانها "مفهومة ومبررة".

وقالت السفيرة الهندية في سنغافورة إن جثمان الفتاة سينقل إلى الهند في وقت متأخر السبت.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك