قانون صيني يجبر الأبناء على زيارة آبائهم كبار السن

آخر تحديث:  السبت، 29 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 11:58 GMT
الصين

يزداد عدد المسنين الذين يلقون رعاية من ابنائهم

مررت الصين قانونا يطلب من الأبناء البالغين زيارة آبائهم الطاعنين في السن بشكل منتظم، وإلا فإنهم سيواجهون عقوبات قانونية.

ولا يحدد القانون مدى تكرار ذلك النوع من الزيارات، إلا أنه يحذر من أن الإهمال في زيارتهم قد يؤدي بالمحكمة لاتخاذ إجراءات قضائية.

وتظهر التقارير أن عددا متناميا من الصينيين من كبار السن يلقون عدم اهتمام وإهمالا من أبنائهم.

حيث ذكر الاعلام الرسمي الصيني في وقت سابق من هذا الشهر أن أحد الأبناء أجبر والدته، وهي في التسعينيات، من عمرها على العيش لمدة سنتين داخل إحدى حظائر الخنازير.

وتمتلئ صفحات الجرائد بمثل تلك القصص، أو بقصص أبناء يحاولون الحجر على ممتلكات آبائهم، أو بقصص من يفارقون الحياة داخل منازلهم ولا يشعر بهم أحد.

وقد كان للنمط السريع للتنمية التي تشهدها الصين أثر سلبي على العائلة الصينية التقليدية.

ويتجاوز الثمن من تعداد الصينيين عمر الستين، كما أن ما يزيد على النصف من هؤلاء يعيشون بمفردهم، حيث يترك أبناؤهم المنزل للعمل في المناطق الصناعية الكبرى.

وقد تفاقمت تلك الأوضاع السيئة للعائلات في الصين مع السياسة التي تفرضها لإنجاب العائلة لطفل واحد فقط، إضافة إلى الانخفاض في متوسط العمر المتوقع.

وتضم الصين ما يقرب 167 مليون شخصا تزيد أعمارهم على الستين، ومليون آخرين تجاوزوا الثمانين.

كما أن عددا قليلا من الأبناء يعملون على رعاية آبائهم الطاعنين في السن.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك