احتجاجات في الهند إثر وفاة فتاة ضحية اغتصاب جماعي

آخر تحديث:  السبت، 29 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 13:45 GMT
احتجاجات

وفاة الفتاة أثار غضبا شعبيا

انضم الآلاف في الهند إلى احتجاجات سلمية في العاصمة دلهي إثر وفاة فتاة تعرضت لاغتصاب جماعي.

وأغلقت الشرطة الهندية كثيرا من أنحاء العاصمة نيودلهي ودعت إلى الهدوء في أعقاب أعمال العنف على خلفية الحادث.

وطوقت الشرطة مناطق واسعة بوسط العاصمة بالقرب من مبان حكومية، وأغلقت عددا من محطات قطار الأنفاق، كما طالبت الناس بالامتناع عن الذهاب إلى قلب المدينة.

وقررت الشرطة حظر أي تجمع في الشارع لأكثر من خمسة أشخاص بقلب المدينة.

وتأهب مئات من عناصر الشرطة المسلحة وشرطة مكافحة الشغب، بينهم العديد من النساء. ودعا مفوض شرطة العاصمة نيراج كومار الناس إلى التزام الهدوء.

وتوفيت الفتاة (23 عاما) يوم السبت بمستشفى في سنغافورة حيث كانت قد نقلت لتلقي علاجا خاصا.

ومن المقرر ان ينقل جثمان الفتاة إلى الهند لدفنها هناك.

وعقب حادث الاغتصاب الذي وقع يوم 16 ديسمبر/ كانون الأول، اندلعت أعمال عنف أسفرت عن مقتل ضابط شرطة.

"عدم كفاءة"

وبالتزامن مع إحكام السيطرة الأمنية، تجمع نحو 4000 متظاهر في منطقة مسموح بالتظاهر فيها بالعاصمة، حسبما يقول سانجوي ماجومدر، مراسل بي بي سي في نيودلهي.

كما نظمت مجموعة كبيرة مسيرة احتجاجية في دلهي.

وألقى أحد المحتجين بمسؤولية الحادث على "عدم كفاءة الحكومة في صيانة أمن النساء في نيودلهي." وأضاف أن مقتل الفتاة سيثير "المزيد من الغضب."

وكتب المتظاهرون على لافتة "لا نريد تعازيكم. لا نريد تعاطفكم الزائف. نطالب بتحرك فوري لتشديد القوانين ضد العنف الجنسي."

وتوجهت شيلا دكشيت حاكمة نيودلهي إلى موقع التظاهر للحديث مع المحتجين الذين أخذوا في الصياح حتى اضطرت للرحيل، حسبما أفاد مراسلنا.

وخرجت مظاهرات في أنحاء أخرى من الهند بما فيها كالكوتا ومومباي.

"مفطور القلب"

وقال وزير الداخلية الهندي راتانجيت براتاب ناراين سينغ إنه "مفطور القلب" على وفاة الفتاة.

وأضاف "استطيع فقط أن اؤكد لأسرتها ان الحكومة ستتخذ كل الخطوات اللازمة لضمان أن يلقى قاتلوها أقسى عقوبة في اسرع وقت ممكن."

وتابع "ستعمل الحكومة ساعات إضافية لمحاولة إصدار قوانين واتخاذ خطوات من شأنها ضمان عدم تعرض أي شخص في هذا البلد لمثل هذا النوع من الأذى."

وقال رئيس الوزراء مانموهان سينغ في بيان إنه "حزين للغاية" بسبب وفاة الفتاة، وان الغضب الشعبي ردا على الوفاة أمر "مفهوم تماما".

وأضاف سينغ "سيكون إحياء لذكراها أن نتمكن من تحويل هذه المشاعر والطاقات إلى سبيل تحرك بنّاء."

ودعا السياسيين والشعب إلى تنحية "المصالح المناطقية الضيقة" والعمل سويا لجعل الهند "مكانا أكثر أمنا بشكل واضح لحياة النساء."

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك