الولايات المتحدة تدخل تلقائيا في "الهاوية المالية" مع نهاية السنة الحالية

آخر تحديث:  الثلاثاء، 1 يناير/ كانون الثاني، 2013، 00:08 GMT
واشنطن

من المتوقع إجراء مباحثات أخيرة وطرح مشروع الاتفاق إلى التصويت الثلاثاء

قال مسؤول في الحزب الجمهوري الامريكي ان مجلس النواب لن يشهد اي تصويت الاثنين، ما يعني الدخول تلقائيا في "الهاوية المالية" مع نهاية السنة الحالية وحلول السنة الجديدة بعد منتصف الليل.

الا ان الاثار الفورية للرفع الشامل للضرائب لن تظهر في الحال، اذ ان الثلاثاء يوم عطلة رسمية يمكن للكونغرس خلاله اقرار تسوية ضريبية تم التوصل اليها بين زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ، ميتش ميكونيل، ونائب الرئيس، جو بايدن.

ورغم أن الكونغرس الأمريكي اقترب من التوصل إلى اتفاق بشأن "الهاوية المالية"، فإنه لن يتمكن من الوفاء بالمهلة النهائية للتصويت المحددة في نهاية اليوم الأخير من عام 2012 بعدما قال مجلس النواب إنه لن يجري تصويتا بشأن الاتفاق الاثنين.

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، قال في وقت سابق إن التوصل إلى اتفاق بشأن الهاوية المالية أصبح "قاب قوسين أو أدنى" حتى تتجنب الولايات المتحدة رفع الضرائب بشكل كبير واللجوء إلى تخفيضات ضريبية كبيرة.

وذكرت بعض التقارير أن أعضاء مجلس الشيوخ أصبحوا "أقرب من أي وقت مضى" إلى التوصل إلى اتفاق بشأن معدلات الضرائب التي ستعتمد بموجب مشروع الاتفاق لكنهم يظلون منقسمين بشأن التخفيضات المقترحة في الميزانية الفيدالية.

ومن المتوقع عودة أعضاء مجلس النواب الأمريكيين إلى مقر الكونغرس الثلاثاء من أجل إجراء مباحثات أخيرة وطرح مشروع الاتفاق إلى التصويت، كما يمكن لأعضاء مجلس الشيوخ التصويت على المشروع الاثنين مساء.

ويقول محللون إن في حال بدء سريان آثار الهاوية المالية، فإنها قد تحدث ركودا جديدا في الولايات المتحدة.

وقال أوباما قبيل ساعات من حلول الموعد النهائي للتوصل إلى اتفاق في منتصف ليلة رأس السنة "لا تزال ثمة قضايا عالقة تحتاج إلى حل. نأمل أن يتمكن الكونغرس من البت فيها".

وأضاف أوباما إنه كان يأمل أن تعالج الهاوية المالية "في سياق اتفاق أوسع، اتفاق أكبر، صفقة شاملة. سمها ما شئت" بهدف التعامل مع مسألة التخضيفات في الميزانية العامة ورفع الضرائب.

ومضى للقول "لكن في ظل الكونغرس الحالي، من الواضح أننا لا نأمل في تحقيق الكثير في هذا الوقت".

وسيتيح التوصل إلى اتفاق غير شامل فرض معدلات ضرائب غير مرتفعة بالنسبة إلى معظم دافعي الضرائب الأمريكيين على أن ترفع الضرائب بالنسبة إلى أصحاب الدخول التي تفوق 400 ألف دولار.

وحذر أوباما قائلا "لكن لم يتم التوصل إلى مثل هذا الاتفاق".

وكانت إدارة الرئيس السابق، جورج بوش الابن، اعتمدت تخفيضات ضريبية لفائدة الأكثر ثراء لكن هذه التخفيضات سيتتهي صلاحية العمل بها ليلة رأس السنة الحالية في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق لتفادي الهاوية المالية.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك