احتفالات حول العالم بحلول العام الجديد 2013

آخر تحديث:  الثلاثاء، 1 يناير/ كانون الثاني، 2013، 01:45 GMT

احتفالات دول العالم بدخول عام 2013

استقبل العالم العام الجديد 2013 باحتفالات كبيرة عمت معظم عواصم الدول. وكانت البداية في الجزر الواقعة في جنوب المحيط الهادي ثم في نيوزيلندا وأستراليا، تلتها موسكو وهونغ كونغ فالامارت العربية المتحدة، وصولا إلى الدول الأوروبية جمعاء.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

انطلقت الاحتفالات في عدة مدن وعواصم في شتى أنحاء العالم بمناسبة بدء العام الميلادي الجديد 2013.

ففي العاصمة البريطانية لندن احتشد مئات الآلاف على ضفاف نهر التيمز لمشاهدة الألعاب النارية على الرغم من الطقس السيء والأمطار التي تتعرض لها بريطانيا.

وخرج عشرات الآلاف إلى شوارع ادنبره عاصمة اسكتلندا للاحتفال بالعام الجديد.

وفي استراليا، ضغطت مغنية البوب كايلي مينوغ على زر اطلاق الالعاب النارية أمام مئات الآلاف من الأشخاص لتشتعل سماء خليج مدينة سيدني ومبنى الاوبرا الشهير.

وتجمع نحو مليون شخص في العاصمة الألمانية برلين أمام بوابة برانديبورغ للاحتفال العام الجديد.

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس تجمع عشرات الآلاف في شارع الشانزليزيه وأمام برج ايفل.

وانطلقت الألعاب النارية في الساحة الحمراء وسط العاصمة الروسية موسكو.

وفي الولايات المتحدة، من المتوقع ان يتجمع مئات الاف الاشخاص في ساحة تيمز سكوير في نيويورك للاحتفال بالعام الجديد وهو تقليد لم يتوقف منذ اكثر من مئة سنة خصوصا عندما يتم انزال كرة من الكريستال على سكة حديدية في الثواني الأخيرة من العام المنصرم.

أجواء محزنة

وتتزامن هذه الاحتفالات مع أجواء محزنة في العاصمة الهندية نيودلهي عقب وفاة الطالبة البالغة من العمر 23 عاما والتي كانت ضحية اغتصاب جماعي وحشي.

وألغى الجيش الهندي احتفالاته في أنحاء البلاد، كما فعلت حكومتا ولايتي البنجاب وهاريانا.

وألغى آلاف السكان والأندية الاحتفالات بالعام الجديد.

وفي العاصمة المصرية القاهرة، تقرر الغاء الاحتفال بالعام الجديد في ميدان التحرير وسط المدينة عقب نشوب اشتباكات وتعرض شخص لإطلاق نيران.

كما الغيت الاحتفالات في عاصمة فنزويلا كراكاس بسبب صحة الرئيس هوغو تشافيز الذي اجرى عمليته الرابعة في هافانا لإزالة أورام سرطانية.

وشارك وزراء الحكومة الفنزويلية في مراسم قداس للدعاء من أجل شفاء الرئيس تشافيز أقيمت في القصر الرئاسي.

وشهدت بورما للمرة الأولى احتفالات بالعام الجديد وهي الدولة التي كانت تحظر فيها التجمعات من قبل حكام البلاد العسكريين سابقا.

وشارك نحو نصف مليون شخص في الاحتفالات التي أقيمت في رانغون وسط عروض للألعاب النارية وعروض لفنانين.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك