ساحل العاج تعلن حالة الحداد العام بعد مقتل 61 في تدافع خلال احتفالات رأس السنة

آخر تحديث:  الأربعاء، 2 يناير/ كانون الثاني، 2013، 00:03 GMT
ساحل العاج

قال مسؤولون في ساحل العاج إن معظم الضحايا شباب صغار

أعلنت ساحل العاج حالة الحداد العام لمدة ثلاثة أيام بعد مقتل 61 شخصا على الأقل وجرح آخرين في تدافع خلال عرض للألعاب النارية بمناسبة الاحتفالات برأس السنة الميلادية الجديدة.

وقال مسؤولون في ساحل العاج إن معظم الضحايا شباب صغار.

واضطر مئات من المشاركين في الاحتفالات إلى التكدس في شارع ضيق خلال الساعات الأولى من يوم الثلاثاء، ما أدى إلى سحق بعضهم تحت الأقدام في حين أصيب آخرون بالاختناق.

وهناك تقارير متضاربة بشأن حقيقة ما حدث بالقرب من ملعب كرة قدم في مدينة أبيدجان.

وينقل مراسل بي بي سي في ساحل العاج، توماس فيسي، عن بعض الشهود قولهم إن حالة من الذعر دبت في صفوف الحاضرين عندما بدأ شباب كانوا يحملون سكاكين سرقة أجهزة الهاتف المحمول من بعض المشاركين في الاحتفالات في حين يقول شهود آخرون إن الشرطة فشلت في السيطرة على الحشود، ما أدى إلى التدافع وسقوط الكثير من الجرحى، بعضهم في حالة خطيرة.

وزار رئيس ساحل العاج بعض جرحى الحادث إذ عرض تكفل الحكومة بمصاريف علاج الجرحى، قائلا إن السلطات المختصة ستجري تحقيقا بشأن ما أطلق عليه "كارثة وطنية".

ونظمت السلطات حفل الألعاب النارية احتفالا بالسلام الذي عم ساحل العاج مؤخرا بعد فترة اضطراب بسبب رفض الرئيس السابق، لوران غبابو، الاعتراف بفوز أوتارا بالانتخابات الرئاسية التي جرت في عام 2010.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك