الجزيرة تشتري قناة كَرَنت الأمريكية التي اسسها آل غور

آخر تحديث:  الخميس، 3 يناير/ كانون الثاني، 2013، 04:52 GMT
الجزيرة

تمول الحكومة القطرية شبكة الجزيرة

اشترت شبكة الجزيرة القطرية قناة كرنت تي في الأمريكية التي شارك في تأسيسها نائب الرئيس الامريكي السابق آل غور.

وأعلن آل غور وشريكه في تأسيس القناة جويل هيات عملية بيع محطتهما في بيان مقتضب دون اعطاء أي تفاصيل مالية.

ويمكن مشاهدة قناة كرنت التي اطلقت في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2005 في نحو 60 مليون منزل في الولايات المتحدة.

وستعطي صفقة الشراء لشبكة الجزيرة مدخلا أوسع داخل الولايات المتحدة الأمريكية، الأمر الذي كانت تسعى بقوة للوصول اليه.

واضاف بيان صاحبي القناة أن "كرنت ميديا بنيت لتحقيق عدد من الاهداف الاساسية: اعطاء منبر للذين لا يسمع صوتهم تقليديا، قول الحقيقة للسلطة، عرض وجهات نظر مختلفة ومستقلة وسرد الاخبار التي لا يرويها احد سواها".

واضاف البيان أن "الجزيرة مثل كَرَنت تؤمن بأن الوقائع والحقيقة تؤدي إلى فهم افضل للعالم من حولنا".

وكانت قناة الجزيرة الممولة من الحكومة القطرية نالت شهرتها الأولية بعد بث اشرطة فيديو لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول.

محطة اخبارية

ويمكن مشاهدة بث قناة الجزيرة باللغة الانجليزية في الولايات المتحدة على الانترنت أو في التليفزيون في بعض المدن الأمريكية.

وقالت شبكة الجزيرة في بيان الأربعاء إنها تخطط لإطلاق محطة إخبارية مقرها في الولايات المتحدة وستكون متاحة على شبكة توزيع "كرنت تي في" هذا العام.

واضافت الشبكة إن المقر الرئيسي للقناة الاخبارية الجديدة سيكون في مدينة نيويورك وستقدم أخبارا محلية وعالمية للجمهور الامريكي.

وقالت الجزيرة إن قناتها الإنجليزية أثبتت تمتعها بشعبية في الولايات المتحدة، حيث تأتي نسبة 40 في المئة من مشاهديها على الاونلاين من هناك.

على أن الجزيرة التي إلى الحصول على مشاهدة أكبر في الولايات المتحدة، واجهت عائقا مبكرا تمثل في إعلان شركة تايم وارنر الإعلامية التوقف عن تقديم "كورنت تي في" في شبكتها للكابل بعد التغيير في ملكيتها.

وقالت شركة تايم وارنر، ثاني أكبر شركة خدمات كابل في الولايات المتحدة الامريكية، إنها تبحث في أزالة القنوات ذات المشاهدة المنخفضة من شبكتها، ومثل هذا الاجراء يعطيها القدرة على فك العقد الذي ترتبط به.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك