مونتي يطلق حملته الانتخابية بتعهد بخفض الضرائب

آخر تحديث:  الأربعاء، 2 يناير/ كانون الثاني، 2013، 20:50 GMT

مونتي يرفض التعليق على اتهامات برلسكوني

وعد رئيس وزراء إيطاليا المستقيل، ماريو مونتي، بخفض الضريبة على العمل في حال عاد إلى الحكم بعد الانتخابات البرلمانية.

كما هاجم مونتي غريمه في التيار اليميني، سيلفيو برلسكوني، في مقابلة صحفية، اعتبرت تدشينا للحملة الانتخابية.

ويتزعم مونتي ائتلافا لأحزاب الوسط في الانتخابات البرلمانية دون أن يشارك فيها.

ووعد أنه في حال عاد إلى رئاسة الوزراء باستعادة ثقة الأسواق في المالية الإيطالية.

وتمكن مونتي يوم الأربعاء من تقليص الفارق بين قيمة السندات الألمانية والإيطالية إلى النصف.

ويبين هذا كلفة الاقتراض التي تتحملها الدولة، وكيف أن المستثمرين يترددون في إقراضها.

وتعد ألمانيا مرجعا في هذا المجال، حيث أنها تعتبر الدولة الأكثر ائتمانا على الأموال في منطقة اليورو.

فقد انخفض الفارق بين ألمانيا وإيطاليا إلى أقل من 2.87 في المائة يوم الأربعاء.

وكان الفارق يوم استلم مونتي رئاسة الوزراء، في نوفمبر 2011، على رأس حكومة تكنوقراط، بنسبة 5.75 في المائة.

ويقع الائتلاف الذي يتزعمه مونتي وسط تيارين سياسيين هما حزب "شعب الحرية" الذي يقوده برلسكوني على اليمين، والحزب الديمقراطي على اليسار.


"بدون تعليق"

وفي حديث إذاعي، وعد مونتي بإعادة توزيع الثروة في البلاد.

وقال "نحن بحاجة إلى خفض الضرائب على العمل، سواء على العمال أو على الشركات، بخفض النفقات".

ودافع عن إنجازات حكومته قائلا بأن "البلاد أقرب إلى الخروج من النفق".

أما برلسكوني فمنذ حجب الثقة عن حكومته في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2011، لم يتوقف عن مهاجمة رئيس المفوضية الأوروبية السابق.

وفضل مونتي عدم التعليق على الاتهامات التي وجهها له غريمه السياسي.

وكان مونتي، الخبير الاقتصادي، قد اختير من أجل فرض إجراءات مالية صارمة لتحسين الاقتصاد الإيطالي، بعدما انسحب برلسكوني من رئاسة الوزراء.

وقد أحرز بعض التطور بتطبيق جملة من الإصلاحات، كما رفع سن التقاعد.

لكن الإيطاليين العاديين عانوا كثيرا من زيادة الضرائب وخفض الانفاق العام.

وسيتوجه الناخبون في إيطاليا إلى صناديق الاقتراع يومي 25 و25 فبراير/شباط القادم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك