اوباما يشيد بالتوصل إلى اتفاق لتفادي "المنحدر المالي"

آخر تحديث:  الأربعاء، 2 يناير/ كانون الثاني، 2013، 08:56 GMT

ينهي الاتفاق عقدين من الرفض الجمهوري لزيادة الضرائب إذ يقضي الاتفاق برفع الضرائب على الاكثر ثراء

أشاد الرئيس الامريكي باراك أوباما بتوصل مجلس النواب إلى اتفاق لتجنب تطبيق زيادات في الضرائب وتخفيضات في الانفاق كانتا تهددان بانزلاق الاقتصاد الامريكي الي الركود فيما يعرف باسم "المنحدر المالي".

وتحدث اوباما عقب موافقة مجلس النواب الامريكي على مشروع القانون الذي يزيد الضرائب على الأغنياء ويرجيء خفض النفقات بموافقة 257 مقابل 167 صوتا.

ومورست كثير من الضغوط لتمرير القرار قبل أن تفتح الأسواق المالية تعاملاتها الأربعاء.

وصوت 172 من الديموقراطيين و 85 من الجمهوريين مساء الثلاثاء لصالح مشروع القانون بينما صوت 151 يمثلون أغلبية من أعضاء الحزب الجمهوري و16 من الحزب الديموقراطي ضده.

وسجلت الاسواق الاسيوية أعلى مستوى في خمسة اشهر حيث ارتفع مؤشر بورصة هونغ كونغ الرئيسي بنسبة 2.1% وكسب مؤشر كوسبي الكوري الشمالي بنسبة 1.7% كما حقق مؤشر البورصة الاسترالية ارتفاعا بنسبة 1.2%.

تحذير اقتصادي

لكن المشروع يترك مشاكل كثيرة بشان الميزانية بلا حل قبل مهلة اخرى تنتهي في غضون شهرين لزيادة سقف الاقتراض للحكومة.

وقال أوباما، الذي قطع إجازته بمناسبة الكريسماس التي كان يقضيها في هاواي، إن اقرار مشروع القانون جاء للوفاء بإحد تعهدات حملته الانتخابية.

وتابع "سأوقع على مشروع القانون لزيادة الضرائب على الاغنياء الذين يمثلون 2% فقط من الامريكيين بينما يجنب متوسطي الدخل هذه الزيادة".

وقال أوباما إنه مع زيادة العجز فإنه مستعد إلى التوصل لتسوية فيما يتعلق بالميزانية لكنه لن يعرض على الكونغرس خفض النفقات في مقابل زيادة سقف الاقتراض على حد قوله.

وأضاف الرئيس الامريكي "ثمة مخرج إذا تم النظر للأمر بمنظور مصلحة المجتمع الامريكي وليس بمنظور سياسي".

وسرى مشروع القانون اعتبارا من منتصف ليل الاثنين مع انتهاء العمل بخفض الضرائب الذي طبق منذ عهد الرئيس السابق جورج دبليو بوش.

وحذر اقتصاديون في وقت سابق من ان عدم التوصل لاتفاق لتجنب "الانحدار المالي" كان من شأنه دفع الاقتصاد الامريكي نحو "الركود".

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك