المانيا تحقق في فضيحة نقل الاعضاء في ليبزيغ

آخر تحديث:  الخميس، 3 يناير/ كانون الثاني، 2013، 16:12 GMT

الاطباء يؤكدون ان التلاعب كان قبل تشديد الرقابة على مراكز نقل الاعضاء

تحقق النيابة في قضية تبرع بالاعضاء في مدينة ليبزيغ شرق ألمانيا وهي قضية اتهم فيها الاطباء بالتلاعب في قوائم انتظار تتعلق بعمليات زرع اعضاء.

وعلى خلفية التحقيقات علقت انشطة ثلاثة اطباء في مركز نقل الاعضاء التابع لعيادة جامعة ليبزيغ.

وذكرت تقارير وسائل الاعلام الالمانية ان 38 مريضا بالكبد قد جرى ادراجهم بشكل غير عادل على قائمة حالات امراض الكلي بغية تقليص فترة انتظارهم لاجراء عملية زرع كليه جديدة.

ويقول الخبراء ان ذلك ربما يعزى الى التنافس بين مراكز نقل الاعضاء، التي تعاني نقصا في اعداد المتبرعين باعضائهم في شتى ارجاء العالم وهو أحد العوامل التي تفضي الى حدوث تنافس حاد فيما بينها.

وقال فولفغانغ فليغ، مدير عيادة ليبزيغ ، انه لا يستبعد احتمال ان تكون الاموال سببا في الفضيحة.

وتتعلق جميع الحالات بمرضى الكبد، وجميعها باستثناء حالة تلاعب واحدة حدثت خلال عامي 2010 و 2011.

وبحسب فرانك الريتش مونتغومري، رئيس اتحاد الاطباء الالماني، ان المخالفات اصبحت الان "تاريخا" بفضل تشديد اجراءات الاشراف الرقابية.

وقال لاحدى الصحف اليومية "لم يحظ طب نقل الاعضاء بمثل هذا الامان من قبل"، مضيفا ان اي تلاعب سابق ينبغي عدم التهاون معه.

ويعد اتحاد الاطباء الالماني كيانا فيدراليا رئيسيا يمثل الاطباء في كل انحاء البلاد.

مخالفات اخرى

وتقول اذاعة "ام دي ار" الالمانية ان الفضيحة تمثل على نحو خاص انباء سيئة لولاية ساكسوني التي تقع فيها ليبزيغ ، لان بها العديد من المرضى المحتاجين على نحو عاجل لعمليات نقل اعضاء.

ونقلت انباء عن يوجين برايتش ، رئيس مؤسسة حماية المرضى في المانيا، ان نصف مراكز نقل الاعضاء في البلاد ينبغى وقف نشاطها للتخلص من اثار التنافس الضار بينهم مؤكدا ان برامج نقل الاعضاء الناجحة تحسن من سمعة العيادات الطبية التى تنفذها.

وتقول وزارة الصحة ان عشرة مراكز تم فحصها حتى الان، كما جرى رصد ثلاث حالات اخرى لمخالفات من نفس النوع.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك