الصراع مستمر حول سبل معالجة الازمة المالية في الكونغرس

آخر تحديث:  الخميس، 3 يناير/ كانون الثاني، 2013، 18:25 GMT

دور الانعقاد رقم 113 للكونغرس الامريكي يبدأ الخميس القادم

ينتظر ان يبدأ الكونغرس الامريكي دور انعقاده الجديد بحزمة قوانين مواجهة الازمة المالية والتى يتوقع ان تشهد صدامات سياسية بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

وسمح الاتفاق الذي اقره الكونغرس في اللحظة الاخيرة مساء الثلاثاء الماضي للاقتصاد الاميركي بتجنب الوقوع في "الهاوية المالية" لكنه قد يسهم في ابطاء النمو الاقتصادي.

ووفقا لرأي العديد من الاقتصاديين فان هذا الاتفاق الذي سيترجم بزيادة معدل الضريبة على الاسر الاكثر ثراء وزيادة قيمة الاشتراكات عن التقديمات الاجتماعية المخصومة من الرواتب سيقلص بقوة نزعة الاميركيين الى الاستهلاك خلال عام 2013.

علاوة على ذلك فان تبني خطة خفض النفقات العامة ارجىء الى وقت لاحق.

الاتفاق الذي تمت الموافقة عليه الثلاثاء "يخفف من عبء الموازنة المرتبطة بالاقتصاد لكنه لا يلغيه" حسب ما قالت وكالة التصنيف الائتماني "موديز انفستورز سيرفيس".

وكان الديموقراطيون قد عززوا الاغلبية التى يحوزونها في مجلس الشيوخ خلال الانتخابات الاخيرة بينما يسيطر الجمهوريون على مجلس النواب.

وسيكون من اهم الموضوعات على لائحة اولويات الكونغرس تقييد زيادة الاستقطاعات في الانفاق العام كما سيقومون بمناقشة عدة مشروعات لقوانين تهدف الى رفع قدرة الاقتصاد الامريكي على الاقتراض.

وسينضم الى مجلس الشيوخ 12 عضوا جديدا في اول اجتماع للمجلس بينما يتوقع ان تتم اعادة انتخاب جون بوهنر النائب الجمهوري عن ولاية اوهايو رئيسا لمجلس النواب.

وبحسب غالبية التقديرات, فان اجمالي الناتج الداخلي في الولايات المتحدة سيرتفع بوتيرة اقل في 2013 مما كان عليه في العام السابق وهو ما يعني استمرار تزايد معدل البطالة.

و منع الاتفاق زيادة الضرائب على من يفوق دخلهم السنوي 400 الف دولار كما اجل الاستقاعات المقررة في الانفاق العام لمدة شهرين بما يسمح للكونغرس باكمال مناقشة هذا الملف في دور الانعقاد الجديد.


ومن المنتظر ان تصل السلطات الامريكية قريبا الى اقصى حد من الاقتراض السيادي بما يعرف "بسقف الدين العام" وكان اعضاء جمهوريون في مجلس النواب قد ناشدوا الحكومة بتخفيض النفقات بشكل عاجل لتجنب الوصول الى هذا الحد.

وقال جون مانشين احد ممثلي الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ "في كل مرة نستقبل فيها اعضاء جددا نتوقع ان نسمع منهم افكارا جديدة ويضيفون حيوية الى المجلس".

من جانبه حذر زعيم المعارضة في مجلس الشيوخ الجمهوري ميتش ماكونللي حذر الرئيس اوباما والحزب الديمقراطي من مخاطر السعي الى كسب عائدات جديدة في ميزان المدفوعات.

وقال ماكونللي في مقال منشور"الان النقاش يتحول الى تخفيض النفقات الحكومية وهي التى مثلت السبب الرئيسي للازمة المالية التى تواجهها الامة والمناقشات المنتظرة حول سقف الدين العام هي الوقت المناسب لاثارة هذا الموضوع".

يذكر ان دور الانعقاد الجديد للكونغرس يبدأ الخميس المقبل بحفل استقبال للاعضاء الجدد وادائهم القسم الدستوري.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك