المجر: المحكمة الدستورية تقضي ببطلان قانون الانتخابات

آخر تحديث:  السبت، 5 يناير/ كانون الثاني، 2013، 02:27 GMT

شهدت المجر احتجاجات واسعة مناهضة لقوانين حزب فيدس.

ألغت المحكمة الدستورية في المجر الجمعة قانون انتخابات مثيرا للجدل يقول معارضوه إنه يصب في مصلحة حزب فيدس الحاكم.

ورفضت المحكمة شرط قيام الناخبين بتسجيل أسمائهم قبل مدة لا تقل عن 15 يوما من موعد الانتخابات.

وقضت بعدم دستورية نصوص أخرى في القانون.

ويسيطر حزب رئيس الوزراء فيكتور اوربان على البرلمان.

وفي العام الماضي، أجرى الحزب المحافظ تعديلات على بعض القوانين الأخرى وسط ضغوط من الاتحاد الأوروبي للوفاء بقواعد الديمقراطية.

الحملات الانتخابية

وعقب صدور حكم المحكمة الدستورية، قال رئيس الكتلة البرلمانية لحزب فيدس انتال روغان إن نظام التسجيل الانتخابي الجديد لن يطبق في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها عام 2014.

وكان البرلمان أقر قانون الانتخابات الجديد في نوفمبر/تشرين الثاني، لكن الرئيس المجري جانوس ادر رفعه إلى المحكمة الدستورية.

ولفت الرئيس إلى مخاوف البعض من نصوص متعلقة بالإعلانات والحملات الانتخابية.

احتجاجات واسعة

وقالت المحكمة إن القانون يفرض قيودا على حقوق الناخبين، بحسب ما نشره الموقع الإخباري Politics.hu.

ورفضت المحكمة مقترح قصر الإعلانات السياسية على وسائل الإعلام العامة، معتبرة إياه انتهاكا خطيرا لحرية التعبير.

وفي العام الماضي اتخذت المفوضية الأوروبية – الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي – إجراء قانونيا ضد حكومة اوربان على خلفية إصلاحات مطلوبة تتعلق بالمصرف المركزي المجري وقواعد حماية البيانات والمنظومة القضائية.

وشهدت المجر احتجاجات واسعة مناهضة لقوانين حزب فيدس، حيث يرى معارضوها أنها تنتهك الحريات المدنية.

واتهم اوربان الاتحاد الأوروبي بالتدخل في الشؤون الداخلية للمجر.

وقال إنه يتعين إجراء إصلاحات هامة لـ"تجديد" مؤسسات المجر، موضحا أنه لم يتم التخلص بعد من إرث الشيوعية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك