بريطانيا: خروج الناشطة الباكستانية مالالا من المستشفى

آخر تحديث:  الجمعة، 4 يناير/ كانون الثاني، 2013، 11:03 GMT

مالالا ستعود إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية خلال أسابيع

خرجت الناشطة الباكستانية مالالا يوسف زاي من المستشفى البريطاني التي كانت تتلقى العلاج به جراء اطلاق النار عليها لتحديها حركة طالبان في بلادها بترويجها لفكرة "تعليم البنات".

وقالت متحدثة باسم مستشفى الملكة اليزابث في مدينة برمنغهام البريطانية إن مالالا، التي يبلغ عمرها 15 عاما، سوف تستكمل العلاج في منزل أسرتها المؤقت في المدينة الواقعة شمالي بريطانيا قبل أن تخضع لعملية جراحية "ترميمية".

وحصل والد مالالا على عمل في سفارة بلاده في بريطانيا.

واشتهرت يوسف زاي بالمطالبة بحق تعليم البنات في باكستان بعد كتابتها مذكرات لقسم الأوردو في "بي بي سي" عن "الحياة تحت حكم حركة طالبان" التي منعت الفتيات من الذهاب للمدارس.

"شابة قوية"

وقال أطباء إن الرصاصة اخترقت مخ مالالا واستقرت فوق عينها اليسرى مباشرة بعد ان تلقت الرصاصة في طريق عودتها إلى منزلها من المدرسة في وادي سوات شمال غربي باكستان في 9 اكتوبر/تشرين الاول الماضي.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، كانت يوسف زاي تخرج من المستشفى لزيارة اسرتها في منزلهم الانكليزي المؤقت.

وقال الأطباء إنهم يتوقعون أن تكمل مالالا تعافيها في المنزل.

وقال دكتور ديف روسر الذي يشرف على علاجها "مالالا شابة قوية وقد تعاونت مع القائمين على علاجها لتتحسن صحتها بسرعة لكن عند مناقشة حالتها مع الفريق الطبي اتفقنا على انها ستتحسن بصورة أكبر إذا ما كانت مع أسرتها في المنزل".

وتتكون أسرة مالالا من والدها وأخين اثنين انتقلوا جميعا للعيش في بريطانيا بعد اصابة مالالا وحصل والدها على وظيفة ملحق ثقافي في القنصلية الباكستانية لمدة ثلاث سنوات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك