أمريكا: اصابة صبي بعيار برأسه خارج مدرسة

قال مسؤولون امريكيون في ولاية جورجيا إن صبيا في الرابعة عشر من عمره اصيب بطلق ناري في رأسه خارج مدرسة في مدينة اتلانتا، وتم نقله الى المستشفى.

وعلمت بي بي سي من مصادر في شرطة اتلانتا ان الصبي كان واعيا ويتنفس بسهولة، ولم يصب في الحادث اي من تلاميذ المدرسة الآخرين.

وقد اصيب احد المعلمين بخدوش وكدمات بسيطة في الحادث الذي وقع في مدرسة برايس المتوسطة، حسب ما افاد به ماريان مكدانيال مدير خدمة الاطفاء في اتلانتا.

وقامت الشرطة باعتقال شخص واحد بتهمة قيامه باطلاق النار، ويعتقد انه هو الآخر تلميذ في المدرسة المذكورة.

وقال مراسل لاحدى محطات التلفزيون المحلية إن ادارة المدسة نقلت التلاميذ الى احدى القاعات حرصا على سلامتهم.

وكان حادث اطلاق نار وقع في ديسمبر كانون أول الماضي وأسفر عن مقتل عشرين طفلاً وستة من العاملين في مدرسة في ولاية كونيتيكات.

ويحاول الرئيس الأميركي باراك أوباما منذ وقوع ذلك الحادث تشديد القوانين الأميركية المتعلقة بحمل الأسلحة.