أوكرانيا تتحفظ على الانضمام للاتحاد الجمركي الروسي

آخر تحديث:  الجمعة، 4 يناير/ كانون الثاني، 2013، 23:58 GMT

تريد أوكرانيا الحصول على الغاز من روسيا بأسعار منخفضة.

أوضح رئيس أوكرانيا فيكتور يانوكوفيتش أن زيارته إلى موسكو الشهر الماضي ألغيت لأن بلاده لم تكن مستعدة للانضمام إلى الاتحاد الجمركي الذي يضم روسيا وروسيا البيضاء وكازاخستان.

وقال في مقابلة صحفية الجمعة إن أوكرانيا تحاول الوفاء بالمتطلبات القانونية الخاصة بالاتحاد دون المساس بأي اتفاقات دولية أخرى.

لكن لم يذكر يانوكوفيتش أن دولته ملتزمة بالانضمام إلى الاتحاد الجمركي.

وترغب أوكرانيا في علاقات أقوى مع الاتحاد الأوروبي، لكنها تريد أيضا الحصول على الغاز من روسيا بأسعار منخفضة.

قضية شائكة

ويعد استيراد أوكرانيا للغاز من روسيا قضية شائكة منذ وقت طويل. وأوقفت روسيا في يناير/كانون الثاني 2009 إمدادات الغاز إلى أوكرانيا بعد خلاف على أسعاره، مما تسبب في نقص مؤقت في كميات الغاز بالكثير من أوروبا.

وقال يانوكوفيتش في حواره مع الطبعة الأوكرانية لصحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية: "يجب على أوكرانيا دراسة احتمالية تطبيق تشريعاتها المحلية على نصوص الاتحاد الجمركي بما لا يتعارض مع التزاماتنا الدولية."

وأشار إلى أن "خبراء من كلا الجانبين [أوكرانيا وروسيا] يعملون حاليا على معالجة هذه القضية"، موضحا أن عملهم لم ينته قبل زيارته التي كانت مقررة في 18 ديسمبر/كانون الأول إلى موسكو مما تسبب في إلغائها.

استفتاء

وأخبرت روسيا أوكرانيا أنه يمكنها الحصول على الغاز بنفس الأسعار المنخفضة التي تدفعها روسيا البيضاء إذا انضمت أوكرانيا إلى الاتحاد الجمركي، بحسب ما ذكرته وكالة "انترفاكس" نقلا عن الكسندر غوربان، المسؤول بوزارة الخارجية الروسية.

لكن المسؤول الروسي أوضح أن أوكرانيا لا يمكنها التطلع للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والانضمام إلى الاتحاد الجمركي الذي تتزعمه روسيا وفق شروط مناسبة لكييف.

وقال يانوكوفيتش إنه سيتعين على أوكرانيا تعديل دستورها من أجل الانضمام إلى الاتحاد الجمركي، وربما يتطلب ذلك إجراء استفتاء.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي إن ثمة "مشاكل اقتصادية" تمنع انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الجمركي، منها خلاف بشأن حصص الواردات.

وأكد بوتين على أن تعاقد الغاز الروسي طويل الأجل مع أوكرانيا ليس محل خلاف في الوقت الحالي، لكن اعتبر أوكرانيا ارتكبت "خطأ استراتيجيا" برفضها تأجير شبكة أنابيب الغاز إلى شركة "غازبروم" الروسية وشركات أوروبية أخرى.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك