الاضطرابات تتواصل في بلفاست عقب الاحتجاج على العلم

آخر تحديث:  السبت، 5 يناير/ كانون الثاني، 2013، 19:36 GMT

الاضطرابات تتواصل في بلفاست عقب الاحتجاج على العلم

في بلفاست تعهد الناشطون المؤيدون للاتحاد مع بريطانيا الاستمرار في تنظيم المظاهرات المعارضة لإنهاء تقليد رفع علم الاتحاد بقاعة مجلس المدينة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

اعتقلت شرطة بلفاست رجلا في الثامنة والثلاثين من العمر للاشتباه في أنه وراء محاولة قتل خلال الاضطرابات، التي شهدها شرق المدينة يوم السبت.

فقد رشق نحو مئة من الموالين للملكية أفراد الشرطة بالحجارة والزجاجات والمفرقعات والقنابل الدخانية، بينما تصدت لهم الشرطة بخراطيم المياه.

وكان المتظاهرون المئة قد خرجوا قبلها للاحتجاج، أمام مبنى بلدية بلفاست، على قرار يقضي برفع علم الوحدة البريطاني، في أيام مخصصة فقط.

ونصحت الشرطة سائقي السيارات بتجنب المرور عبر الطريق المؤدي إلى منطقة الاضطرابات. كما اعتقلت رجلين آخرين في المنطقة المعروفة بتجمع التيار القومي الايرلندي. ويقول الموالون للملكية إن الاضطرابات اندلعت عندما هاجمهم الجمهوريون.

زجاجات حارقة وصواريخ

وهذه هي المرة الثالثة التي تتعرض فيها الشرطة لهجوم في بلفاست

ثالث هجوم على الشرطة في بلفاست

وسيمثل سبعة رجال وامرأتان أمام محكمة خاصة في بلفاست بتهم الإخلال بالنظام العام في أعمال الشعب، التي وقعت يوم الجمعة ليلا.

وقد جرح 9 من أفراد الشرطة، وتم اعتقال 18 شخصا في أعمال الشغب، التي وقعت، شرقي بلفاست ونيوتاون آبي. إذ ألقيت أكثر من 30 زجاجة حارقة وصاروخا على أفراد الشرطة في بلفاست وحدها. أما في نيوتاون آبي فقد تعرض أفراد الشرطة إلى الرشق بالحجارة والزجاجات.

ووصف رئيس وزراء الحكومة المحلية في إيرلندا الشمالية، بيتر روبنسون، أعمال العنف بأنها "غير مشرفة". وقال إن الذين يقفون وراء الاضطرابات الأخيرة يخدمون مصلحة الجمهوريين المنشقين.

وقد اندلعت الاضطرابات يوم الجمعة في شارعي كاسل ري، وتامبلمور، شرقي بلفاست، قريبا من المكان الذي كان قد جرح فيه 10 من أفراد الشرطة يوم الخميس، ليلا.

وقال متحدث باسم الشرطة إن أفراد الأمن تعرضوا لهجمات متواصلة من قبل جموع من الناس يصل عددهم 300 شخص، مستخدمين المفرقعات والحجارة والزجاجات الحارقة.

وقد جرح 8 من أفراد الشرطة، بينهم امرأة، استدعت حالتها العلاج في سيارة إسعاف بموقع الأحداث.

احتجاجات

وأفادت تقرير بأن المحتجين حاولوا الاستيلاء على عدد من السيارات في شارع بيرزبريج. وقد أعدت الشرطة خراطيم المياه، ولكنها لم تستخدمها.

وذكرت الشرطة ان 14 شخصا اعتقلوا خلال الاضطرابات. كما جرح شرطي أيضا خلال الاحتجاجات في شارع أونيل منطقة نيوتاون آبي، شمالي بلفاست.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك