صديق ضحية الاغتصاب الهندية يروي ما حدث

آخر تحديث:  السبت، 5 يناير/ كانون الثاني، 2013، 14:34 GMT

الشاب اتهم الشرطة بالتقاعس والتأخر في اسعاف الضحية

أدلى صديق الفتاة الهندية التي توفيت بعد اغتصابها في حافلة بدلهي بحديث تليفزيوني، في أول ظهور له بعد الحادث.

وقال الشاب الذي أخفت قناة زي الإخبارية اسمه ومعالم وجهه، أنه استقل الحافلة مع الضحية ودفعا الأجرة قبل أن تتم مهاجمته وضربه من قبل عدد من الركاب حتى فقد الوعي، ثم قاموا بعد ذلك بالاعتداء على صديقته.

واتهم الشاب الأمن بالتقاعس بينما نفت الشرطة التأخر في طلب النجدة.

كانت الفتاة المغتصبة التي تبلغ الثالثة والعشرين من العمر قد توفيت بسبب إصاباتها الأسبوع الماضي.

واتهم خمسة أشخاص "فتاة دلهي" بقتلها واغتصابها، يمكن أن يواجهوا عقوبة الإعدام إذا ثبتت إدانتهم، في حين سيحاكم متهم سادس أمام محكمة الأحداث.

زجاج معتم

وأكد صديق الفتاة، البالغ من العمر 28 عاما، أن الضحية استقلت الحافلة بعد الخروج من السينما وأنها ذهبت إلى موقف الحافلات مستقلة الريكشا، وكانت نوافذ الحافلة مغطاة بزجاج معتم مما ساعد الجناة على الإيقاع بهم.

وقال :"حاولنا مقاومتهم، حتى هي قاومتهم بشدة، كانت تحاول الدفاع عني، كانت تحاول الإتصال بالشرطة على رقم النجدة 100 ولكن مهاجميها ألقوا هاتفها المحمول بعيدا، وأنا قاومت الرجال بقوة، ولكن بعدها توسلت إليهم كثيرا أن يتركوها."

وأكد الصديق ما قيل عن ان الجناة ألقوهما على جانب الطريق أثناء سير الحافلة، وأنه حاول الاستعانة بالسيارات المارة لإنقاذهما.

وتابع "كانوا يخفضون سرعة سيارتهم وينظرون إلى أجسادنا العارية ثم يتركوننا ويرحلون."

وانتقد الشاب ما سماه "تهاون السلطات" سواء في تأخر وصولهم أوحتى نقل الضحية إلى المستشفى.

وذكر "كانت صديقتي تنزف بشدة وكان هناك مستشفى قريب من مكان سقوطنا ومع ذلك ذهبوا بنا إلى مستشفى بعيد جدا."

ويتوقع أن تعقد المحكمة الخاصة التي شكلت لنظر القضية جلستها يوم السبت، وفي الوقت نفسه فتحت الشرطة تحقيقا في شأن قيام قناة "زي الإخبارية" بكشف هوية الفتاة الضحية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك